Accessibility links

أنباء عن مبادرة عربية لضمان توافق زعماء لبنان السياسيين على الملفات الخلافية


زار السفير المصري في لبنان حسين ضرار رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري وبحث معه في مجريات وتطورات جلسات الحوار الوطني والذي توقف قبل يومين. وذلك في وقت يجري الحديث فيه عن مبادرة عربية يتقاسم طرفيها كل من السعودية ومصر بغرض ضمان توافق الزعماء السياسيين في لبنان على الملفات الخلافية وفي مقدمها العلاقات اللبنانية السورية ونزع سلاح حزب الله والفصائل الفلسطينية.
وبعد للقاء، أكد ضرار رداً على سؤال أن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل وموفد الرئيس المصري اللواء عمر سليمان لن يترددا في زيارة بيروت عندما تستدعي الحاجة.
كذلك، التقى السفير الأميركي في بيروت جيفري فيلتمان رئيس مجلس النواب اللبناني للاطلاع منه على مجريات الحوار الوطني بين الزعماء السياسيين اللبنانيين.
وقال بعد اللقاء: "أكدت لرئيس مجلس النواب كم تشجعنا لمتابعة الحوار وعبرت له عن تمنياتنا باستئناف جلسات الحوار الأسبوع المقبل وأؤكد لكم أن الحوار هو حوار لبناني صرف."
وفي ذات السياق ناشد السفراء والديبلوماسيين العرب في بيروت الأطراف المشاركة في الحوار الوطني السعي لإنجاح الحوار من أجل مصلحة اللبنانيين.
مراسل "العالم الآن" في بيروت يزبك وهبة والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG