Accessibility links

رايس تبدأ جولة تلتقي خلالها عددا من زعماء دول أميركا اللاتينية


تبدأ وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس جولة تزور خلالها تشيلي حيث تلتقي عددا من قادة دول أميركا اللاتينية. وتتابع رايس جولتها إلى إندونيسيا وأستراليا حيث تجري مباحثات تتعلق بشؤون الأمن في جنوب شرق آسيا.
وستحضر رايس في تشيلي حفل تنصيب الرئيسة ميشال باشليه أول سيدة تصل سدة الرئاسة في تاريخ تشيلي.
وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك أن رايس ستغتنم هذه الفرصة لإجراء محادثات ثنائية خلال عطلة نهاية الأسبوع مع بعض قادة أميركا اللاتينية و30 من القادة الأوروبيين الذين سيحضرون حفل التنصيب.
كما ستلتقي رايس وللمرة الأولى رئيس بوليفيا الجديد الاشتراكي إيفو موراليس وهو أول هندي ينتخب رئيسا لهذه الدولة بعد أن كان مسؤولا نقابيا لمزارعي الكوكا.
وكانت رايس قد قالت في شهادة أدلت بها أمام مجلس النواب الخميس نأمل في إقامة علاقات طيبة مع بوليفيا، مضيفة أن الولايات المتحدة لا ترى أي مشكلة في انتخاب رئيس من اليسار أو الوسط أو في إقامة علاقات مع حكومات من اليسار أو الوسط.
كما يتوقع أن تلتقي الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الذي يعتبر من ألد أعداء الولايات المتحدة في أميركا اللاتينية، لكن لم يتقرر بعد عقد لقاء ثنائي بينهما.
هذا وستتوجه رايس من تشيلي إلى جاكرتا في أول زيارة لها بصفتها وزيرة للخارجية الأميركية حيث ستجري محادثات مع المسؤولين الإندونيسيين تتناول مكافحة الإرهاب والجهود المبذولة لنشر الديمقراطية إضافة إلى المشاكل الأمنية الإقليمية.
مما يذكر أن العلاقات الثنائية المتوترة بسبب الوضع في تيمور الشرقية قد تحسنت نتيجة للمساعدات العسكرية الأميركية المكثفة التي قدمتها واشنطن لضحايا كارثة تسونامي خلال شهر ديسمبر/كانون الأول من عام 2004 والتي ذهب ضحيتها 168 ألف شخص في إندونيسيا.
هذا وستجري رايس في أول زيارة لها لأستراليا أيضا كوزيرة للخارجية محادثات مع نظيريها الأسترالي والياباني.
XS
SM
MD
LG