Accessibility links

الاتحاد الإفريقي يوصي بالتمديد لقوة الاتحاد المكلفة حفظ السلام في دارفور


أوصى رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي ألفا عمر كوناري بتمديد المهمة الحالية لقوة الاتحاد المكلفة بحفظ السلام في إقليم دارفور حتى نهاية العام الحالي.
وقد قدم كوناري هذه التوصية إلى اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد في أديس أبابا غير أنه قال إن القرار النهائي في ذلك يرجع إلى مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد.
وقال كوناري إن تمديد مهمة قوة الاتحاد الإفريقي في دارفور سيوفر للاتحاد فرصة لإقناع السودان بقبول قوات من الأمم المتحدة في الإقليم.
غير أن كوناري أشار إلى أن التمديد مرهون بتوفير الاعتمادات المالية اللازمة لإبقاء قوة الاتحاد في دارفور حتى 31 من ديسمبر/كانون أول المقبل.
وقال إن تكلفة ذلك تبلغ 218 مليون دولار، مضيفا أن التمديد يتيح المجال أيضا لبذل جهود مكثفة لدفع الأطراف المتنازعة إلى التوصل إلى اتفاق سلام في محادثات أبوجا ولإيجاد حل ديبلوماسي للازمة بين السودان وتشاد.
وفي باريس، تعهدت الدول المانحة المجتمعة الجمعة بمنح السودان 4.5 مليار دولار من المساعدات في السنوات الثلاث المقبلة.
وحثت في نفس الوقت حكومة الخرطوم على وضع حد للنزاع الأهلي الدائر حاليا في دارفور.
وقال بيان صدر عن اجتماع المانحين في باريس إن المجتمع الدولي قلق من العنف المستمر في دارفور.
ورحب البيان بتعهد حكومة السودان بالتوصل إلى اتفاق سلام في محادثات السلام الجارية في أبوجا والتي يرعاها الإتحاد الأفريقي.
في المقابل، ترفض حكومة الخرطوم حاليا نشر قوات حفظ سلام دولية بدلا من قوات حفظ السلام الأفريقية الموجودة في دارفور.
وقد أدى النزاع الدائر في دارفور بين السكان ذوي الأصل الأفريقي والميليشيا العربية الموالية للخرطوم إلى نزوح مليوني شخص ومقتل 300 ألف آخرين.
XS
SM
MD
LG