Accessibility links

دعوات لبنانية إلى استئناف جلسات الحوار الوطني بعيدا عن الخلافات


أعرب الرئيس اللبناني السابق أمين الجميل عن تخوفه من تداعيات تعليق جلسات الحوار الوطني بسبب الخلافات بين المتحاورين.
ودعا الجميل إلى استكمال الحوار والوصول به إلى نتيجة ايجابية.
وأعرب وزير الأشغال محمد الصفدي عن أمله في إيجاد أرضية توافقية خلال جلسات الحوار المقبلة داعيا رئيس الجمهورية إلى التنحي.
ونفى وزير الإعلام غازي العريضي أن تكون التصريحات التي أدلى بها رئيس كتلته النيابية وليد جنبلاط خلال زيارته للولايات المتحدة الأميركية والتي دعا فيها إلى نزع سلاح حزب الله وحماية لبنان من الأطماع السورية والامتداد الفارسي، أن تكون سببا لتعليق جلسات الحوار الوطني.
كذلك، حث السفير الكويتي في بيروت علي سليمان السعيد الأطراف اللبنانية على معاودة جلسات الحوار الوطني والتوافق على المشاريع المطروحة مشيراً إلى أن أي مبادرة عربية باتجاه لبنان لا يمكن أن توظف إلا بعد نجاح الحوار الوطني.
في المقابل، دعا نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني الشيخ نعيم قاسم إلى استئناف جلسات الحوار الوطني دون تدخل خارجي أو شروط مسبقة.
وكانت جلسات الحوار الوطني التي شارك فيها القادة السياسيون في لبنان قد علقت بسبب عدم التوافق على بعض الملفات الخلافية مثل نزع أسلحة حزب الله والفصائل الفلسطينية وتحديد هوية مزارع شبعا.
كما ربط تعطيل الحوار المقرر استئنافه الاثنين المقبل بالتصريحات النارية التي أدلى بها النائب وليد جنبلاط خلال زيارته لواشنطن ونيويورك حيث دعا إلى نزع حزب الله سلاحه طالبا دعم الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لدرء مخاطر الأطماع السورية والإيرانية.
XS
SM
MD
LG