Accessibility links

logo-print

أعمال شغب بين طلاب جامعة السوربون احتجاجا على قانون جديد للعمل


أخلت قوات مكافحة الشغب الفرنسية فجر اليوم نحو 400 طالب من جامعة السوربون الباريسية مستخدمة الهراوات والغاز المسيل للدموع بعدما كانوا قد أمضوا الليل في الجامعة احتجاجا على قانون عمل جديد خاص بالشباب أقرته الحكومة الفرنسية.
وقد أثار القانون الجديد الذي يشمل من هم دون السادسة العشرين، حركة احتجاج في غالبية الجامعات الفرنسية لأنه يهدف إلى تشجيع المؤسسات على التوظيف عبر السماح لها بتسريح الموظف خلال عامين, الأمر الذي يتعارض مع القواعد العامة لحق العمل.
XS
SM
MD
LG