Accessibility links

صفقة لشراء أسلحة روسية وموسكو تعفي الجزائر من ديونها


اجتمع الرئيسان فلاديمير بوتين وعبد العزيز بوتفليقة لمدة خمس ساعات، وتمكن الرئيسان من تسوية المشكلات المالية العالقة بين البلدين. حيث أعفت روسيا الجزائر من الديون المستحقة عليها والبالغة قيمتها 4.7 مليار دولار. وذلك في أول زيارة لرئيس روسي للجزائر منذ 50 سنة، وقد صرّح بوتين عقب الاجتماع، قائلا إن البلدين باتا مستعدين الآن لتعزيز التعاون بينهما في مجالات التصنيع والنقل والبنية التحتية.
وينص اتفاق إلغاء الديون المستحقة على الجزائر على أن تقوم الجزائر بشراء بضائع صناعية من روسيا بقيمة مساوية لحجم الديون الملغاة، أو أكثر منها. واتفق البلدان أيضا على إلغاء الازدواج الضريبي بينهما.
كما أن الجزائر وقعت عقدا لشراء 40 طائرة من طراز ميغ 29 و20 طائرة من طراز سوخوي بالإضافة إلى أنظمة صاروخية. وتبلغ قيمة هذه الصفقة 7.5 مليار دولار.
مراسل "العالم الآن" في الجزائر هيثم رباني والتفاصيل في التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG