Accessibility links

الرئيس العراقي يؤجل إجتماع البرلمان لمدة أسبوع


عقد الزعماء السياسيون من السنة والشيعة في العراق إجتماعا في بغداد السبت في محاولة لحل العقدة المستعصية المتعلقة بتشكيل حكومة جديدة.
وكان الرئيس العراقي جلال طالباني قد أجل الجلسة الإفتتاحية للبرلمان العراقي المقررة غدا الأحد لمدة أسبوع وذلك لافساح المجال أمام زعماء الأحزاب السياسية للاتفاق على المناصب الرئيسية في الحكومة الجديدة بما في ذلك منصب رئيس الوزراء الذي يحتله الآن ابراهيم الجعفري.
وكان الإئتلاف العراقي الموحد الذي يضم الأحزاب الشيعية قد أعلن أنه لن يستجيب لأي ضغط من السنة والأكراد لإسناد منصب رئاسة الوزراء إلى شخص آخر عدا الجعفري، بينما كانت جبهة التوافق العراقية التي تضم الأحزاب السنية قد حددت 10 شروط للعودة إلى المحادثات المتعلقة بتشكيل الحكومة.
ومع أن المحادثات لم تسفر عن نتيجة حتى الآن فقد صرح الرئيس العراقي بأنه تم تلبية معظم تلك الشروط.
وتقول الأحزاب السنية أن الجعفري فشل خلال سنة من توليه منصب رئاسة الوزراء بشكل مؤقت في إشاعة الإستقرار والرخاء في البلاد وطالبت بتغييره.
هذا ويلح السفير الأميركي في بغداد زلماي خليل زاد على الجانبين للإسراع في تشكيل حكومة إئتلافية واسعة أملا في أن يؤدي ذلك إلى الحد من التمرد ويسمح بالبدء في سحب القوات الأميركية من العراق.
XS
SM
MD
LG