Accessibility links

مصدر وزاري يوغسلافي يعلن البدء بتشريح جثة ميلوسيتفش


أفاد مصدر وزاري مسؤول في بلغراد ببدء تشريح جثة الرئيس اليوغوسلافي السابق ميلوسوفيتش الذي سبق أن اعرب عن خشيته من قتله بالسم.
وكانت كارلا ديل بونتي ، المدعية العامة في محكمة جرائم الحرب التي ارتكبت في يوغوسلافيا سابقا قد رفضت التعليق على ما تردد عن قتل ميلوسوفيتش بالسم، بينما لم تستبعد احتمال انتحاره. وقد عثر على ميلوسيفتش ميتا في زنزانته بسجن تابع للمحكمة الدولية في لاهاي .
ويذكر ان المستشار القانوني لسلوبودان ميلوسيفتش كشف أن موكله اعرب عن خشيته من دس السم له. وقد بعث ميلوسيفتش في وقت سابق برسالة بهذا المعنى الى السفارة الروسية في لاهاي.

من جهة أخرى قال فوستو بوسكار رئيس محكمة جرائم الحرب التي ارتكبت في يوغوسلافيا سابقا
"لقد أخفق الاطباء الشرعيون الذي عاينوا جثة ميلوسيفتش في الوقوف على سبب موته ، ولهذا السبب صدرت أوامر بتشريح جثته وفقا للقوانين الهولندية "

وفي اطار ردود الافعال إزاء وفاة الزعيم اليوغوسلافي السابق ، اتهم جاك فيرجيه ، المحامي الفرنسي وعضو لجنة دعم ميلوسوفيتش المحكمة بأنها مؤلفة من قتلة ، مشيرا الى أن ميلوسوفيتش كان يعاني المرض منذ وقت طويل ورفضت هيئة المحكمة اخلاء سبيله لتلقي العلاج، وحرم من العناية مما ادى الى تدهور حالته الصحية.
أما اللورد دايفيد أون ، المندوب السابق للإتحاد الاوروبي فقال:
" في رأيي أنه ستكون للوفاة آثار سيئة للغاية بشأن إقناع الصرب الذين يعتقدون أن أحدا لم يرتكب جرائم حرب ."


وفي اطار ردود الافعال على وفاته ، قال الكزاندر بوستش أحد مسؤولي الحزب الراديكالي في صربيا :
" لقد قتلت محكمة لاهاى ميلوسوفيتش بعدم السماح له بتلقي العلاج في موسكو رغم إدراكها خطورة حالته."

اما ريتشارد هولبروك ، مساعد وزير الخارجية الاميركي السابق للشؤون الاوروبية فقال :
"لقد كان رجلا شريرا ، واستمر في ذلك رغم وجوده في السجن، الذي قضى آخر خمس سنوات من عمره داخله ، الامر الذي يعني في الحقيقة فقدان العدالة "
XS
SM
MD
LG