Accessibility links

أعمال العنف تهدد قطاع التعليم في العراق


باتت اعمال العنف وعمليات القتل التي تطال العديد من اساتذة الجامعات والمدرسين تهدد قطاع التعليم في العراق المشهود له بالتقدم الكبير .
وقال وزير التربية العراقي عبد الفلاح السوداني ان "310 من المدرسين والموظفين قتلوا واصيب اكثر من 160 اخرين خلال الفترة الممتدة بين اواخر تشرين الاول/اكتوبر 2005 حتى 28 شباط/فبراير الماضي جراء العمليات التي استهدفتهم في بغداد والمحافظات".
لكن المسؤول الاعلامي في وزارة التربية محمد حنون اكد ان "هذا الرقم يشمل جميع من قتلوا منذ سقوط النظام السابق" في التاسع من نيسان/ابريل 2003.
واوضح السوداني ان "عدد الطلاب الذين قتلوا نتيجة العمليات الارهابية في العراق كان 64 ، فضلا عن 57 جريحا".
يشار الى وجود اكثر من 400 الف استاذ مدرسي و20 الف مدرسة في العراق.
صعبة وقلقا من الاخطار التي قد تواجهني في الطريق".
XS
SM
MD
LG