Accessibility links

logo-print

تضارب الأنباء حول حصيلة السيارات المفخخة في مدينة الصدر بالعاصمة العراقية


تضاربت الأنباء بشأن حصيلة ضحايا تفجيرات مدينة الصدر في بغداد ففي حين ذكرت أن عدد القتلى وصل إلى 40 أعلنت الشرطة العراقية أن عددهم 36 . وقالت الشرطة إن نحو 100 آخرين اصيبوا بجراح. فقد إنفجرت سيارتان ملغومتان في أحد الأسواق بينما إنفجرت السيارة الثالثة بشكل متزامن تقريبا في سوق أخرى. وقالت الشرطة إنها عثرت على سيارة ملغومة رابعة إلا أنها أبطلت مفعولها.
من ناحية أخرى قال السناتور الجمهوري جورج ألن إن التوتر الطائفي الذي يشهده العراق حالياً يمثل انتكاسة للمنجزات التي تحققت العام الماضي.
وأضاف في حوار مع شبكة تلفزيون NBC:
"أعتقد أنه يتعين على النواب الذين انتخبوا الشهر الماضي ضم صفوفهم لتشكيل حكومة وحدة وطنية رغم المشاكل التي تعرقل مسيرتهم الآن لأنه من الضروري مواصلة السير إلى الأمام. ورغم التقدم الذي يتم إحرازه في مجال تدريب قوات الجيش والشرطة إلا أنه لا بد من إحراز تقدم في المجال السياسي أيضاً".
من جانبه، طالب السناتور الديموقراطي جوزيف بايدن، الرئيس بوش بإشراك زعماء الدول الأخرى في السعي لاحتواء التوتر الدائر في العراق لئلا يتحول إلى حرب أهلية تؤدي بدورها إلى صراع إقليمي أوسع نطاقاً. وقال:
"على الرئيس بوش أن يسافر إلى الدول الأخرى والتشاور مع قادتها للتوصل إلى إجماع دولي لممارسة ضغط على الأطراف المعنية لتقديم التنازلات اللازمة".
وأكد زلماي خليل زاد السفير الأميركي لدى العراق ضرورة إشراك السنة في الحكومة العراقية الجديدة وقال في مقابلة تلفزيونية :
XS
SM
MD
LG