Accessibility links

logo-print

نتائج التشريح تظهر أن ميلوسيفيتش مات إثر أزمة قلبية


قالت محكمة جرائم الحرب الدولية في لاهاي الأحد إن الرئيس اليوغوسلافي السابق سلوبودان ميلوسيفيتش توفي إثر ازمة قلبية طبيعية. وذلك بعد انتهاء فريق طبي من تشريح جثة ميلوسيفيتش.
وكان ميلوسيفيتش الذي أصيب بأعراض في القلب قبل أشهر، قد توفي صباح السبت أثناء احتجازه في لاهاي رهن المحاكمة الدولية التي كان يواجه فيها أكثر من 60 تهمة تتعلق بجرائم حرب.
وإتهم شقيق ميلوسيفيتش المقيم في روسيا هيئة المحكمة بأنها تسببت في موته لأنها رفضت علاجه في روسيا حسب طلبه.
وقالت المحكمة إنها ستسلم أسرة ميلوسيفيتش جثته يوم الإثنين.
من جانبه، قال الرئيس الصربي بوريس تاديك إن بلاده لن تقيم جنازة رسمية لرئيسها السابق الذي كان متهما بإرتكاب جرائم حرب أثناء الصراعات الدموية التي مزقت يوغوسلافيا في التسعينات.
XS
SM
MD
LG