Accessibility links

logo-print

واشنطن تتوقع بيانا قويا من مجلس الأمن بشأن ملف إيران النووي


قال سكوت ماكليلان المتحدث باسم البيت الأبيض إن واشنطن تتوقع أن يتخذ مجلس الأمن الدولي قرارا بشأن ملف إيران النووي خلال الأسبوع الحالي ونفى أن يكون هناك أي خلاف حول كيفية منع إيران من امتلاك أسلحة نووية.
وأضاف ماكليلان أن بلاده تنتظر بيانا شديد اللهجة من رئيس المجلس يشرح بوضوح مطالب المجتمع الدولي من النظام الإيراني وما يتعين على إيران عمله. وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض أن واشنطن مازالت تحاول مع أعضاء مجلس الأمن حل الأزمة بالطرق الديبلوماسية.

هذا وتعتزم روسيا وإيران استئناف المحادثات بينهما حول البرنامج النووي لطهران. ونقلت وكالة انترفاكس عن وزير خارجية روسيا قوله إن موسكو تشعر بخيبة أمل بالغة إزاء الأسلوب الذي تنتهجه إيران خلال هذه المحادثات. وأشار إلى أنها لا تقدم يد العون مطلقا لمن يريدون إيجاد سبل سلمية لحل هذه المشكلة.

وقد قال جاك سترو، وزير خارجية بريطانيا إن إيران تسير في الاتجاه الخاطئ، برئاسة الرئيس محمود احمدي نجاد.
وقال إنه منذ تسلمه منصبه العام الماضي انتهج سياسة داخلية وخارجية تسيء إلى سمعة طهران وإلى علاقاتها مع العالم.
وشدد سترو على أن القلق تجاه إيران لا ينحصر فقط في طموحاتها النووية وإنما أيضا إزاء مساهمتها في عرقلة جهود السلام في الشرق الأوسط من خلال تقديم الدعم للجماعات المتطرفة بالإضافة إلى سجلها في مجال حقوق الإنسان والحريات العامة على حد قوله.
XS
SM
MD
LG