Accessibility links

وزير الدفاع البريطاني يشرح خطة سحب مئات الجنود البريطانيين من العراق


قال وزير الدفاع البريطاني إن خطة سحب 800 جندي من العراق ليست جزءاً من الخطة الرامية إلى تسليم العراقيين مزيدا من مسؤوليات الأمن.
وقال الوزير جون ريد في كلمة ألقاها في مجلس العموم:
"ستجتمع خلال الأسابيع القليلة المقبلة اللجنة المشتركة المكلفة بتسليم مسؤوليات الأمن للعراقيين، وهي لجنة مؤلفة من وزراء عراقيين وعسكريين ومسؤولين كبار في التحالف، لتقييم ما إذا كانت الظروف مناسبة لبدء عملية التسليم في بعض المحافظات".

وأكد ريد استمرار الدعم البريطاني للعراق:
"إن التزاماتنا تجاه الشعب العراقي وحكومته ستظل تامة وراسخة، كما أن التزاماتنا تجاه التحالف ستظل مؤكدة. وسنبقى في العراق طالما كان العراقيون بحاجة لنا ويريدون بقاءنا، ولن نغادر العراق حتى ننجز مهمتنا".

ونفى وزير الدفاع البريطاني أن يكون الهدف من خفض القوات البريطانية في العراق هو توفير العدد الإضافي من الجنود الذي تعهدت بريطانيا بإرساله إلى أفغانستان. وقال في كلمة له أمام مجلس العموم اليوم:
"كان أحد الشروط التي وضعتها قبل اتخاذ قرار بإرسال قوات إلى أفغانستان هو ألا يتم ذلك اعتماداً على خفض قواتنا في العراق. وقد أكدنا دائماً أن تحديد عدد قواتنا هناك يتوقف على الأوضاع على الأرض وتقديرات قادتنا الميدانيين".

وقد أوضح هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقية لـ"العالم الآن" أسباب اتخاذ بريطانيا قرارها قائلا:
XS
SM
MD
LG