Accessibility links

اعتقال معارضين وناشطي حقوق الإنسان في سوريا


ألقت السلطات السورية القبض على ناشطين اعتصموا في ذكرى أحداث القامشلي قبل أن تفرج عن بعضهم. كما اعتقلت الأحد الناشط عمار القربي فور عودته إلى دمشق من مؤتمرين للمعارضة حضرهما في باريس وواشنطن.
هذا وقد طالت الاعتقالات من قبل المعتصمين احتجاجا على استمرار العمل بقانون الطوارئ.
وقد وصف الدكتور نجيب غضبان أستاذ العلوم السياسية في جامعة أركنسا الأميركية المناخ السوري الراهن بالمتشدد.
واعتبر غضبان في حديث لـ"العالم الآن" أن النظام السوري يعيش حالة ذعر بسبب الضغوط الدولية على دمشق.
ورفض غضبان مقولة الحرس القديم الذي يتحكم بالقرار السوري.
كما اعتبر غضبان أن القرار السياسي في سوريا تمسكه مجموعة من خمسة أشخاص ينتمون إلى عائلة الأسد الحاكمة.
وقال غضبان إن السلطة السورية أخطأت في التعامل مع المعارضة التي تقدمت بمطالب متواضعة.
من جهة أخرى، قالت سهير الأتاسي رئيسة منتدى الأتاسي للحوار إن الندوة التي عقدت في باريس الخميس الماضي بدعوة من معهد "إسبن" الألماني كانت بمثابة لقاء تشاوري مغلق تناول مواضيع تتعلق بالمجتمع المدني وحقوق الإنسان في سوريا.
وأضافت الأتاسي أن الندوة شارك فيها معارضون من داخل وخارج سوريا ونشطاء في حقوق الإنسان.
XS
SM
MD
LG