Accessibility links

logo-print

تأجيل جلسات الحوار الوطني اللبناني وبراميرتز يلتقي مع الأسد والشرع


تسلم الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان تقرير رئيس لجنة التحقيق الدولية سيرج براميرتز في اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.
وأعرب عنان عن ثقته في أن المساعدة التي تقدمها اللجنة للسلطات اللبنانية ستؤدي إلى نتيجة إيجابية للتحقيقات في إطار زمني معقول.
وقال التقرير إن اللجنة حددت عددا لا بأس به من خطوط جديدة للتحقيق أسفرت عن تقدم ملحوظ في مجالين أساسيين.
ووصف التقرير اغتيال الحريري بأنه عملية إرهابية متطورة جدا ووصف الذين نفذوها بأنهم شديدو الاحتراف في التنفيذ ويتمتعون بخبرة واسعة، لافتا إلى أنهم يدركون بالضبط ماذا يفعلون.
وأضاف التقرير أن اللجنة اقتربت من تكوين صورة كاملة للإعداد لعملية الاغتيال وللأدوار التي قام بها الضالعون في تنفيذها.
وقال التقرير إن سوريا وافقت على التعاون مع اللجنة وأن الرئيس السوري بشار الأسد ونائبه فاروق الشرع وافقا على اللقاء مع رئيس اللجنة.
وفي لبنان، تستأنف جلسات الحوار الوطني في لبنان الأسبوع المقبل بعدما أعلن نبيه بري رئيس مجلس النواب توصل المجتمعين إلى الاتفاق على عدد من النقاط التي تم بحثها. وقال بري إن قضايا أخرى شائكة تم تأجيل بتها إلى جلسات لاحقة منها سلاح حزب الله ورئاسة الجمهورية.
وأكد بري أن المجتمعين أعلنوا كيفية معالجة موضوع السلاح الفلسطيني.
أعلن بري التوصيات التي صدرت عن جلسات الحوار الوطني التي شارك فيها القادة اللبنانيون من مختلف الاتجاهات والطوائف.
ودعوا إلى إقامة علاقات ديبلوماسية بين لبنان وسوريا وضبط الحدود المشتركة وعدم تدخل أي من الدولتين في ألأوضاع الداخلية للدولة الأخرى وإنهاء مسألة المعتقلين والمفقودين. كما أيد المجتمعون قرار مجلس الوزراء بحظر وجود السلاح الفلسطيني خارج المخيمات ومعالجته داخل المخيمات خلال مهلة ستة أشهر، وشدد المتحاورون على لبنانية مزارع شبعا.
وفي السياق ذاته، أشاد رئيس تيار المستقبل النائب سعد الحريري بنتائج جلسات الحوار الوطني التي قال إنها أثبتت أن اللبنانيين إذا ما تركوا لوحدهم قادرون على التوافق والتفاهم.
بدوره، أعرب رئيس اللقاء الديموقراطي اللبناني النائب وليد جنبلاط عن موافقته على القرارات التي توصل إليها القادة اللبنانيون في جلسات الحوار الوطني والتي تتلخص بتبادل التمثيل الديبلوماسي مع سوريا ونزع سلاح الفصائل الفلسطينية خارج المخيمات وضبطه داخلها إضافة إلى الموافقة على إنشاء محكمة ذات طابع دولي للنظر بجريمة اغتيال رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري وإحالة ملف مزارع شبعا إلى الأمم المتحدة لتحديد لبنانيتها.
وعلق جنبلاط على المقررات بعد إرجاء الجلسات إلى الأسبوع المقبل لطرح قضيتي تقصير ولاية الرئيس أميل لحود ومصير سلاح حزب الله.
وقال رئيس كتلة الوفاء للمقاومة في البرلمان محمد رعد عن سلاح المقاومة في لبنان والذي يشكل إحدى نقاط الخلاف الأساسية.
وصرح نبيل دو فريج عضو كتلة تيار المستقبل في البرلمان اللبناني والذي شارك في جلسات الحوار الوطني أن النتائج التي توصل إليها مؤتمر الحوار كانت محور إجماع المتحاورين.
ونفى دو فريج وجود خلافات كبيرة على القضايا التي أرجئت إلى جلسات لاحقة.
XS
SM
MD
LG