Accessibility links

logo-print

أولمرت يشيد بعملية أريحا وموفاز يؤكد الاستمرار في ملاحقة المطلوبين الفلسطينيين


قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بالوكالة إيهود أولمرت إن عملية اقتحام سجن أريحا الثلاثاء كانت تحظى بدعم تام من الحكومتين الأميركية والبريطانية.
وأضاف في تصريح له بعد اجتماع مع كبار قادة الشرطة في القدس الأربعاء أنه لم يشتك أحد من المسؤولين البريطانيين والأميركيين من العملية الإسرائيلية ولم يمارس أحد منهم ضغوطا على إسرائيل كما لم يقدم أي طلب.
وأشاد أولمرت بالعملية الإسرائيلية وقال إنها أثبتت للعالم بأسره أن الإرهابيين سيحاكمون، وقال إنه لم يخطر بباله يوما أن المراقبين الدوليين يمكن أن يغادروا سجن أريحا وأن قتلة الوزير زئيفي يمكن أن يطلق سراحهم.
وكان المراقبون الأميركيون والبريطانيون قد انسحبوا من السجن لأسباب أمنية قبيل عملية الاقتحام التي نفذتها إسرائيل.
هذا وأعلنت متحدثة باسم النيابة العامة الإسرائيلية أن المدعي العام الإسرائيلي سيعقد اجتماعا في الأيام المقبلة لتحديد كيفية محاكمة قتلة الوزير زئيفي.
وكانت القوات الإسرائيلية قد اعتقلت في عملية اقتحام السجن أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات وأربعة من أعضاء حركته بتهمة التخطيط لاغتيال الوزير الإسرائيلي كما اعتقلت فؤاد الشوبكي المطلوب في عملية تهريب أسلحة.
بدوره، أدلى وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز بتصريحات صحفية قال فيها إن تل أبيب ستستمر في ملاحقة المطلوبين الفلسطينيين مهما كلفها ذلك حفاظا على المصالح الأمنية للدولة العبرية.
من جهة أخرى، قررت إسرائيل تمديد فترة الإغلاق التي فرضتها على الطرق المؤدية إلى إسرائيل تحسبا لعمليات انتقامية في أعقاب اقتحام القوات الإسرائيلية سجن أريحا.
XS
SM
MD
LG