Accessibility links

مجلس الأمن يجتمع اليوم لبحث اقتراح فرنسي بريطاني حول ملف إيران النووي


يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا اليوم لبحث اقتراح فرنسي بريطاني يدعو إيران إلى وقف جميع الأنشطة المتعلقة بتخصيب اليورانيوم بما في ذلك الأبحاث والتطوير.
وكانت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن قد أخفقت بعد خامس جولة من المفاوضات أمس في الاتفاق على كبح جماح طموحات إيران النووية.
فلا تزال روسيا والصين تعارضان اقتراحات من بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة تدعو إلى إصدار بيان من المجلس يعرب عن القلق الشديد من برنامج إيران النووي ويطلب من الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقديم تقرير إلى المجلس في غضون 14 يوما حول مدى استجابة السلطات الإيرانية لمطالب الوكالة.
وقال السفير الصيني لدى الأمم المتحدة وانغ غيانغيا في ختام الجولة التي استغرقت ساعة وعقدت في مقر البعثة الأميركية إن المباحثات بين الدول الخمس ستستمر وأنه لا يعتبر أنها وصلت إلى طريق مسدود، بينما نقل السفير الروسي اندريه دينيسوف الذي يتكلم الصينية أيضا عبارة عن الزعيم الصيني ماو تسي تونغ لوصف الوضع مفادها أن الاحتمالات مشرقة ولكن الطريق ملتوية.
من جهة أخرى، أجازت لجنة العلاقات الدولية التابعة لمجلس النواب الأميركي الأربعاء مشروع قانون يقضي بفرض عقوبات على الشركات الأجنبية التي تتعامل مع إيران.
وجاءت موافقة اللجنة بأغلبية 37 صوتا مقابل ثلاثة أصوات رغم قلق البيت الأبيض من احتمال أن يعيق التشريع المساعي الرامية إلى كبح طموحات إيران النووية.
وقال مسؤولون في الكونغرس إن مشروع القانون يمكن أن يعرض على مجلس النواب في ابريل/نيسان المقبل.
وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت يوم الاثنين الماضي أن التشريع يمكن أن يؤدي إلى توترات مع الدول التي تريد واشنطن مساعدتها في التعامل مع إيران.
وينطوي التشريع على بند يدعو إلى فرض عقوبات إلزامية على أي شخص أو كيان يساعد إيران في امتلاك أو تطوير أسلحة كيماوية أو بيولوجية أو نووية، أو كميات كبيرة من الأسلحة التقليدية .
هذا ويبدو أن مجلس الشيوخ سيكون أبطأ من مجلس النواب في مناقشة التشريع.
XS
SM
MD
LG