Accessibility links

logo-print

البرلمان العراقي الجديد يعقد اجتماعه الأول اليوم


عقد البرلمان العراقي أولى جلساته اليوم الخميس وذلك بعد مرور ثلاثة أشهر على انتخابه دون أن تتمكن الأطراف العراقية من التوصل إلى توافق حول صيغة لتشكيلة الحكومة المقبلة.
وتنعقد جلسة مجلس النواب العراقي اليوم في ظل أجواء أمنية متوتّرة نتيجة أعمال العنف التي أشعلها الاعتداء على مسجديْن في سامراء الشهر الماضي، ما دفع الحكومة إلى فرض حظر على قيادة السيارات في بغداد طوال فترة انعقاد المجلس كما أعلنت اليومَ عطلة رسمية للمناسبة نفسها.
وقد صرّحت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس، قائلة إن قادة العراق السياسيين بحاجة لتجاوز خلافاتهم وإرساء الأسس اللازمة لبناء الديموقراطية.
وأعلن البنتاغون عن استقدام 800 جندي أميركي إضافي إلى العراق بهدف المساهمة في ضمان الأمن والاستقرار أثناء أربعينية الإمام الحسين.
وقد شهد العراق انفراجا سياسيا بين قادة الكتل البرلمانية واتصالات مكثفة بينهم.
فقد أعلن إبراهيم الجعفري رئيس الوزراء العراقي أن انعقاد أولى جلسات البرلمان الجديد يعتبر خطوة مهمة في سياق الدفع باتجاه تشكيل الحكومة المقبلة.
وحول اعتراض عدد من الكتل السياسية على ترشيحه من قبل قائمة الائتلاف لتولي منصب رئيس الوزراء، قال الجعفري إنه يحق للجميع التعبير عن رأيهم لتُحسم الأمور بطريقة برلمانية. لكنه أشار إلى الاستحقاقات الانتخابية والحجم السياسي للقوى السياسية المختلفة، مشيرا إلى أنه لن يتنازل عن حقه في تشكيل الحكومة. وأضاف الجعفري أن فترة شهر قد تكون كافية لتشكيل الحكومة.
من جانبه، أعلن الرئيس جلال الطالباني أنه يأمل في أن يتم التوصل إلى اتفاق بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية تستطيع أن تخرج العراق من الوضع الحالي الصعب.
وقال حسين الشهرستاني من الائتلاف العراقي الموحد إن الائتلاف حريص على أن تشارك كافة الكتل البرلمانية في عملية صنع القرار.
كما أعلن أمين عام الحزب الإسلامي العراقي طارق هاشمي إن هناك أمل في تجاوز العقبات الحالية التي تعترض عملية تشكيل حكومة عراقية جديدة.
وكان علاء حبيب الصافي وزير الدولة العراقية لشؤون منظمات المجتمع المدني قد انتقد أداء الرئيس العراقي جلال الطالباني في معالجة الصعوبات في تشكيل الحكومة الجديدة. لكنه أعلن أن المشاورات مستمرة من أجل حل هذه القضية. في الإطار ذاته، قال فيصل أمين الاسترابادي نائب مندوب العراق لدى الأمم المتحدة إن المحادثات المتعلقة بتشكيل حكومة عراقية والمستمرة منذ كانون ثاني/يناير الماضي سوف تستغرق مزيدا من الوقت. وأضاف في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي الأربعاء أن السبب في ذلك يرجع إلى أن مختلف الأطراف تستكشف سبل تشكيل حكومة وحدة وطنية. وقال إن الزعماء العراقيين يعتقدون أن تشكيل مثل هذه الحكومة سيساعد في تحسين الأمن في البلاد. وأشار إلى أن البرلمان العراقي سيعقد جلسة الخميس تكون بمثابة خطوة أولى نحو تشكيل حكومة وحدة وطنية. هذا وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى العراق اشرف قاضي في كلمة أمام المجلس إن ازدياد أعمال العنف الطائفية بين السنة والشيعة بعد الهجوم على مرقد الإمامين الهادي والعسكري خلق فراغا سياسيا خطيرا في البلاد. ودعا إلى بذل كل جهد ممكن لمساعدة الأطراف العراقية في التوصل إلى حل وسط في أسرع وقت.
XS
SM
MD
LG