Accessibility links

logo-print

ترحيب لبنان وسوريا بتقرير براميرتز حول اغتيال الحريري


أعرب وزير الخارجية اللبناني فوزي صلوخ عن ارتياح بلاده لتقرير سيرج براميرتز رئيس اللجنة الدولية التي تحقق في اغتيال الحريري إلى الأمم المتحدة. وأكد صلوخ أن لبنان اطلع على التقرير ولاحظ أنه يعكس جهدا ومثابرة وعملا حرفيا مهما مرحبا بالأجواء التي عكسها التقرير عن التعاون الوثيق بين اللجنة والسلطات اللبنانية.
كما أشار الوزير اللبناني إلى المنهجية العلمية في التقرير والدقة في الوصف والتحليل ومراعاة التحفظ الواجب في كل عمل قضائي جنائي.
وأثنى صلوخ على التعاون السوري لافتا إلى أن التقرير ذكر أن سوريا لبت رسميا ولاسيما خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة معظم طلبات المساعدة التي تقدمت بها اللجنة.
كما أكد وزير الخارجية أن بيروت أبلغت وفدها إلى الأمم المتحدة بموقفها من التقرير.
وكانت سوريا قد أعربت عن ارتياحها لتقرير سيرج براميرتز رئيس اللجنة الدولية التي تحقق في اغتيال الحريري. فقد وصف نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد التقرير في تصريح نشرته صحيفة الثورة الأربعاء بأنه يتسم بالواقعية وفيه الكثير من المهنية. وكان براميرتز قد أشار في التقرير الذي يسلم الخميس إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن إلى أن الحكومة السورية لبت رسميا خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة كل طلبات المساعدة تقريبا التي قدمتها اللجنة. وأشار رئيس اللجنة الدولية إلى أنه سيجتمع عما قريب مع الرئيس السوري بشار الأسد ونائبه فاروق الشرع موضحا أن السلطات السورية أكدت أن المسؤولين الحكوميين السوريين سيكونون جاهزين للاستجواب في إطار تحقيقات اللجنة. وقال إن سوريا أعلنت أيضا أنها سوف تتجاوب تماما مع أي طلب بتوقيف أي مسؤولين يشتبه في تورطهم في اغتيال الحريري. من جهة أخرى، أفادت الخارجية الأميركية أن مجلس الأمن الدولي سيعقد الخميس اجتماعا لمناقشة التقرير الذي قدمه رئيس لجنة التحقيق الدولية في اغتيال الحريري ومناقشة سائر تفاصيل الوضع في لبنان. وجاء في التقرير أن اللجنة أصبحت أقرب إلى فهم أشمل لكيفية الإعداد لعملية اغتيال الحريري وأسلوب العمل الذي اتبعه منفذو العملية.
XS
SM
MD
LG