Accessibility links

المحكمة الدولية حول يوغوسلافيا تكشف خلو جثة ميلوسوفيتش من أي أثر للتسمم


أعلن رئيس محكمة الجزاء الدولية حول يوغوسلافيا أن النتائج الأولية للتحاليل التي أجريت على جثة الرئيس اليوغوسلافي سلوبودان ميلوسوفيتش لم تشر إلى وجود أي أثار تسمم.
وقالت المحكمة إن التحاليل أظهرت عدم وجود أي أثر لمادة الريفامبيسين وهو دواء يتعارض استعماله مع أدوية لمعالجة ارتفاع ضغط الدم الذي كان يعاني منه ميلوسوفيتش.
وقال فاوستو بوكار إن هذه النتائج أولية ويأمل في الحصول على مزيد من المعلومات في نهاية الأسبوع المقبل مشيرا إلى أن الأدوية الوحيدة التي تم كشفها في دم ميلوسوفيتش مطابقة لبعض الأدوية التي كان عليه تناولها.
من جهة أخرى، اعتبر القاضي المكسيكي في محكمة العدل الدولية برناردو سيبولفيدا أن وفاة ميلوسوفيتش في السجن إهمال لا يغتفر بالفعل. وقال القاضي في حديث لصحيفة ريفورما المكسيكية إن إهمالا من هذا النوع شيء لا يغتفر بالفعل.
وأشار سيبولفيدا إلى أن ميلوسوفيتش كان أول رئيس دولة يحاكم أمام محكمة دولية بتهمة الإبادة. وأضاف أنه كان على المسؤولين عن ميلوسوفيتش في السجن الانتباه أكثر إلى الأدوية التي يتناولها.
وكان ميلوسوفيتش يحاكم أمام محكمة الجزاء الدولية ليوغوسلافيا السابقة بتهمة ارتكاب جرائم إبادة وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.
XS
SM
MD
LG