Accessibility links

إقفال إسرائيل لمعبر كارني يساهم في تفاقم الأزمة الاقتصادية في القطاع


اصطف ألاف الفلسطينيين في طوابير بالقرب من المخابز في قطاع غزة لشراء الخبز بعدما اشتكى أصحاب الأفران من نفاد الطحين. وذلك بسبب إقفال إسرائيل معبر كارني في القطاع.
وقال أحد مالكي المخابز إنه اضطر إلى الحد من كمية الأرغفة التي يبيعها.
وكانت إسرائيل قد بررت إقفالها معبر كارني التجاري معظم الأحيان في الشهرين الماضيين بالمخاوف الأمنية.
وقالت إن الإقفال لا علاقة له بفوز حماس في الانتخابات التشريعية في يناير/كانون الثاني الماضي.
وكان الفلسطينيون قد اشتكوا عدة مرات من نفاد مواد غذائية أساسية فيما حذر مندوبو الوكالات الدولية من أن المخازن قد فرغت وأن الأسعار قد ارتفعت.
وقال هشام الشنتي الذي يملك أكبر مخبز في مدينة غزة إن كمية الطحين المتوافرة لديه تكفي ليوم واحد، وأنه سيقفل المخبز.
وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه أعيد إقفال المعبر في 13 من الجاري بعدما فتح لعدة أيام، وأنه لا توجد خطط لإعادة فتحه.
في حين قالت مصادر أمنية إسرائيلية إنه من المحتمل استخدام معبر كريم شالوم ابتداء من يوم الأحد لإدخال المواد الغذائية إلى القطاع.
XS
SM
MD
LG