Accessibility links

logo-print

مشرعة أميركية: قطع المساعدات عن باكستان لن يكون مفيدا


قالت رئيسة لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي ديان فاينشتاين الثلاثاء إن قطع المساعدات العسكرية والاقتصادية عن باكستان لن يكون مفيدا، إلا أنها حذرت في الوقت ذاته من أن الدعوات للقيام بذلك تحظى بدعم قوي بين أعضاء الكونغرس.

وصرحت فاينشتاين للصحافيين بقولها "لا أعتقد أن قطع المساعدات سيكون مفيدا" بعد يوم من دعوة عضوين جمهوريين هما جون ماكين وليندزي غراهام إلى مراجعة كاملة للعلاقات مع باكستان بما في ذلك الحد من المساعدات الأميركية أو تقليصها.

وقالت "إن ما أفهمه أنه يجري العمل على بعض المبادرات لاستعادة العلاقات. وهذا جيد، ولكنني أعتقد أنه إذا تم طرح مشروع قرار على الكونغرس فإن فرص تمريره جيدة".

وأضافت فاينشتاين "أستطيع فقط أن أعرب عن خيبة أملي العميقة بالعلاقات والتدهور" في التحالف المتعثر "الذي يرتفع وينخفض مرارا".

وأعرب أعضاء في الكونغرس عن غضبهم المتزايد من باكستان واتهموا المسؤولين العسكريين والاستخباراتيين فيها بدعم شبكة حقاني الإسلامية التي تعتبر مسؤولة عن شن هجمات على القوات الأميركية وأهداف في أفغانستان.

وشهدت العلاقات بين واشنطن وإسلام أباد تدهورا بعد العملية التي قامت بها القوات الأميركية الخاصة وأدت إلى مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في بلدة أبوت أباد القريبة من العاصمة إسلام أباد في مايو/أيار الماضي.

وقد تدهورت العلاقات مجددا الشهر الماضي عندما قتل 24 جنديا باكستانيا في غارة جوية لحلف الأطلسي على الحدود الأفغانية مما دفع باكستان إلى مقاطعة مؤتمر دولي في بون حول مستقبل أفغانستان.
XS
SM
MD
LG