Accessibility links

البيانوني يطالب الدول الغربية مقاطعة نظام الأسد في سوريا


قال علي البيانوني زعيم جماعة الاخوان المسلمين في سوريا والمقيم في المنفى منذ ربع قرن، إن تغاضي المجتمع الدولي هو وحده الذي يبقي الرئيس بشار الأسد في الحكم. وحث الدول الغربية على مقاطعة نظام حكمه.
وأضاف في مقابلة مع وكالة رويترز بعد أن شكل بالتعاون مع النائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام وزعماء آخرين جبهة ضد نظام الأسد، ان ما يريده من الولايات المتحدة والدول الأوروبية هو رفع مظلة الحماية الدولية عن نظام الحكم في دمشق. وقال إنه إذا تحقق ذلك فان نظام الأسد سينهار لأنه لا يتمتع بأي دعم داخلي.
وأعرب البيانوني عن إعتقاده بأن التيار الإسلامي في المجتمع العربي الآن هو تيار عريض وأن الاخوان المسلمين جزء من ذلك التيار. ولكنه أصر على أن جماعته معتدلة ولا تسعى إلى فرض الشريعة الاسلامية في سوريا ولا أن تضحي بمبادئها.
وقال إن البرنامج السياسي لجماعته يتحدث عن إقامة دولة مدنية لا دولة دينية في سوريا. وأشار إلى أن مباديء الحرية والتعددية والانتخابات الحرة والمساواة هي من القيم الرئيسية في الإسلام وبالتالي فإن الاخوان المسلمين باعتناقهم هذه المباديء لا يقدمون أي تنازلات.
هذا ولم يقدم البيانوني أي موعد محدد لانهيار النظام السوري ولكنه أعرب عن إعتقاده بأن ذلك النظام يحمل كل مقومات الإنهيار.
XS
SM
MD
LG