Accessibility links

logo-print

ناشطون من كتائب الأقصى يطلقون النار على موكب قائد شرطة قطاع غزة


أصيب شرطيان فلسطينيان بجروح في قطاع غزة عندما فتح ناشطون من كتائب الأقصى النار على موكب كان متجها إلى معبر إيريز. وكان يفترض بهذا الموكب أن يقل قائد الشرطة الفلسطينية في القطاع اللواء علاء حسني.وأكد مصدر فلسطيني أن الناشطين فتحوا النار على الموكب قرب معبر إيريز بين قطاع غزة وإسرائيل. وعلى أثر الحادث، تبادل رجال الشرطة والمسلحون النار ما أدى إلى إصابة شرطيين وأحد الناشطين. ويعكس هذا الحادث الفوضى الأمنية السائدة في قطاع غزة حيث تنشط حركات مسلحة غير منضبطة.
من جهة أخرى، انتهت مساء الاثنين الاشتباكات المسلحة التي شهدتها غزة بين مسلحين من كتائب الأقصى وقوات الأمن الفلسطينية.
فقد هاجم المسلحون مركز الشرطة الرئيسي في مدينة غزة، فردت عليهم الشرطة بدون أن يسفر الاشتباك عن سقوط ضحايا.
وأصيب شخصان آخران بجروح في اشتباك آخر خارج مقر وزارة الخارجية في المدينة مع مسلحين كانوا يطالبون بالوظائف والرواتب المتأخرة.
وجرح شرطيان ومسلح واحد في اشتباك على الطريق الرئيسي السريع الذي يربط شمال قطاع غزة بجنوبه.
XS
SM
MD
LG