Accessibility links

logo-print

تشيني: الإرهابيون يحاولون السيطرة على العراق


قال نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني في مناسبة الذكرى الثالثة للحرب في العراق، إن أعداء الولايات المتحدة ما زالوا يتربصون بها، ويخططون لمهاجمتها.
وأضاف تشيني: "العدو أصبح أكثر ضعفا وتفتتا، لكنه ما زال مميتا، ومصرا على قتل الأميركيين. وعلينا أن نتحرك ضده بأسرع ما يمكننا وبأمهر طريقة ممكنة."
وأكد تشيني في خطاب ألقاه في ولاية أوهايو أن الإرهابيين يحاولون السيطرة على العراق.
وقال: "يسعى الإرهابيون إلى المواجهة في العراق، يحاولون مرة أخرى أن يجعلونا نغيّر سياساتنا. يحاولون دفعنا إلى التخلي عن أصدقائنا، لكي تسقط تلك الديموقراطية الناشئة في الشرق الأوسط. إن التقدم في العراق لم يكن سهلا، لكنه كان منتظما. في الآونة الأخيرة، هاجم الإرهابيون المزار الشيعي في سامراء، وهو أحد أهم المقامات الشيعية، في محاولة مفضوحة لإشعال فتيل الحرب الأهلية."
لكن تشيني أشاد بالشعب العراقي وبسعيه لتحقيق الديموقراطية، وقال: "الشعب العراقي أبدى رغبته في الحياة بحرية عبر التصويت في انتخابات حرة. ونحن ما زلنا متفائلين بقدرة السياسيين العراقيين على العمل معا لتشكيل حكومة مستقرة تمثل كل أطياف العراق. نتوقع أن تفقد أيديولوجيات الحقد والكراهية تأثيرها مع توسيع نطاق الحرية. وستلهم الديموقراطية في العراق الإصلاحيين في الشرق الأوسط الكبير."
XS
SM
MD
LG