Accessibility links

السنيورة: مصير الرئيس اللبناني وسلاح حزب الله مسألتان تحتاجان إلى حل


شددت مفوضة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي بينيتا فيريرو وولدنر على أهمية مؤتمر الحوار الوطني في لبنان وعلى ضرورة تطبيق الإصلاحات في هذا البلد.
وقالت المفوضة الأوروبية بعد لقائها رئيس الحكومة اللبناني فؤاد السنيورة إن الحوار بين اللبنانيين وبرنامج الإصلاحات هما الطريق الجيد الواجب سلوكه.
من ناحيته، أعلن السنيورة أنه لا تزال هناك مسألتان أساسيتان تحتاجان إلى حل هما مصير رئيس الدولة وسلاح حزب الله، موضحا أن هذا ما ستركز عليه المناقشات في جلسة الحوار اللبناني الاربعاء وفي جلسات الحوار اللاحقة.
وقد التقى السنيورة في بروكسل مجلس وزراء خارجية الدول الأوروبية الخمس والعشرين وبحث معهم برنامج الإصلاحات السياسية والاقتصادية والإدارية في لبنان.
وتأتي زيارة السنيورة إلى بروكسل قبل 10 أيام من دخول اتفاق الشراكة بين لبنان والاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ في الأول من أبريل/ نيسان المقبل.
من جهة أخرى، أعرب السنيورة عن ثقته في استجابة البرازيل لمطلب لبنان تسليمه رنا قليلات المحتجزة في ساو باولو منذ 10 أيام.
وطلب لبنان استرداد قليلات من البرازيل بناء على مذكرة احتجاز أصدرها الانتربول بحقها بسبب تورطها في فضيحة فساد بنك المدينة.
وكانت قليلات التي أطلق سراحها من سجنها في لبنان العام الماضي مسؤولة في بنك المدينة الذي كان محور فضيحة فساد مالي وغسيل للأموال. وقد اختفى منه أكثر من مليار دولار من أموال المودعين.
وورد اسم البنك في التحقيق الدولي الذي تجريه الأمم المتحدة في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.
وتشير لجنة التحقيق إلى احتمال تورط البنك بطريق مباشر أو غير مباشر في تمويل عملية الاغتيال.
XS
SM
MD
LG