Accessibility links

بوش: لن نتخلى عن العراق والحرب على الإرهاب مستمرة حتى النصر


تعهد الرئيس جورج بوش بعدم التخلي عن العراق، وقال في كلمة ألقاها في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو إن العراق يمثل الجبهة الرئيسية في الحرب على الإرهاب. وأضاف أن المعركة الدائرة فيه مازالت شاقة.
وأشار بوش إلى أن الإرهابيين يحاولون إشعال فتيل الحرب الأهلية لأنهم عاجزون عن مواجهة قوات التحالف والقوات العراقية.
كما أشار بوش إلى أنه " ليست هناك حلول وسط"، وأن الولايات المتحدة ستحارب الإرهابيين في العراق وغيره من الأماكن حتى يتحقق النصر.
وأضاف الرئيس بوش أنه يتفهم كيف أن ثقة بعض الأميركيين اهتزت وأنهم يتساءلون عما يحدث في العراق في ظل التقارير المتواصلة عن حوادث القتل والأعمال الانتقامية.
وأشار إلى حصول تقدم على مستوى الأمن مستشهدا بالوضع في بلدة تلعفر.
وقال الرئيس بوش إن قوات أميركية وعراقية حررت المدينة من قبضة مقاتلي القاعدة والمسلحين وإنها الآن مدينة حرة مما يبعث الأمل بقيام عراق حر.
غير أن بوش سلم بأن " الوضع على الأرض في العراق ما زال متوترا. ونظرا لأن الأنباء الواردة من هناك تتحدث دائما عن القتل والانتقام، فإنني أتفهم تزعزع ثقة الأميركيين... إنهم يتساءلون كيف يمكن أن أبقى متفائلا حتى الآن بالنسبة لنجاحنا في العراق."
من جهة أخرى، أعلن السفير الأميركي لدى العراق زلماي خليل زاد أمس الاثنين أن العراق ينزف وأن المتمردين يقاتلون لاستغلال الفراغ في السلطة.
وأضاف خليل زاد أن العراقيين يتطلعون إلى أن يكون زعماؤهم في مستوى المسؤولية وأن ينجحوا في تشكيل حكومة وحدة وطنية.
لكن خليل زاد قال في الوقت ذاته أن العراق يشهد جهودا ستؤدي إلى ترسيخ الديموقراطية والازدهار.
XS
SM
MD
LG