Accessibility links

logo-print

الخارجية الأميركية تعلن متابعتها لقضية أفغاني اعتنق المسيحية


أكدت الولايات المتحدة الإثنين انها تتابع عن كثب محاكمة رجل أفغاني قد يحكم عليه بالموت لاعتناقه الديانة المسيحية، في قضية تعتبرها واشنطن اختبارا للحرية الدينية في أفغانستان،حليفتها الأساسية.
ودعا المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك السلطات الأفغانية إلى معالجة قضية هذا الأفغاني بشفافية وطبقا لحكم القانون.
وقال ماكورماك إنها قضية نتابعها بدقة، موضحا أن رأي الولايات المتحدة بالتأكيد هو أن التسامح وحرية العبادة أمر أساسي في أي نظام ديموقراطي.
وأضاف أن هناك قضايا يتعين عليهم معالجتها مع نضوج الديموقراطية في افغانستان.
وكانت السلطات الافغانية أعلنت الأحد اعتقال أفغاني اعتنق المسيحية ويواجه بسبب ذلك عقوبة الإعدام في حال رفضه العودة إلى الإسلام.
XS
SM
MD
LG