Accessibility links

مشعل يطالب إسرائيل بإنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية


وصف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل رفض الاعتراف بإسرائيل بالحق البديهي، مشيرا إلى أن أيا من القادة العرب لم يطلب من الحركة الاعتراف بإسرائيل.
وقال مشعل في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة البحرينية المنامة إن من يرغب في أن يفعل شيئا في الصراع العربي الإسرائيلي فعليه أن يضغط على إسرائيل لأن الاعتراف ليس المدخل الصحيح وهو يحمل الضحية مسؤولية الصراع في حين أن على المحتل تحمل هذه المسؤولية.
وحول موقف حماس من المبادرة العربية التي أطلقت في قمة بيروت عام 2002، قال مشعل: "قلنا للعرب إن المشكلة ليست في موقف حماس ولا في الموقف العربي ولا الإسلامي بل إنه في الموقف الإسرائيلي حيث قام أرييل شارون لاحقا باجتياح الضفة الغربية."
وقال مشعل إن على إسرائيل إنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية على أن يصار بعد ذلك إلى اتخاذ خطوات جيدة لصنع سلام عادل بعد التنسيق مع العرب والمسلمين.
كما شدد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إن رفع سقف التفاوض يتم عبر التوقف عن تقديم أية تنازلات إضافية كما كان يحصل في الماضي.
ودعا إلى عدم القبول بالمنطق الدولي الذي يشير إلى خلل في الأداء الفلسطيني وقال إن الخلل هو في الموقف الإسرائيلي.
وأشار مشعل إلى أن الحكومات العربية تعهدت بدعم الحكومة الفلسطينية ماليا، معربا عن أمله في تحديد أرقام المساعدات النهائية خلال القمة العربية التي ستعقد في الخرطوم قريبا موضحا أن السلطة تحتاج لحوالي ملياري دولار كنفقات من بينها 115 مليون دولار شهريا كمستحقات رواتب.
وناشد مشعل المجتمع الدولي الضغط على إسرائيل لرفع الضغوط الاقتصادية التي تمارسها مؤكدا أن إسرائيل ستكون مخطئة إذا ما اعتقدت أن التجويع والضغط الاقتصادي سيركعان حماس، على حد تعبيره. وكان الرئيس اليمني علي عبدا لله صالح قد حث الحكومة الفلسطينية التي تقودها حماس لدى استقباله مشعل ووفد الحركة على القبول بمبادرة السلام العربية التي أطلقت في قمة بيروت والتي تنص على تطبيع عربي للعلاقات مع إسرائيل مقابل انسحابها من كل الأراضي العربية المحتلة.
XS
SM
MD
LG