Accessibility links

logo-print

خدام ينفي اتهامات سورية باستيلائه على أراض عامة


نفى نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام الأربعاء أن يكون اقترض أموالا من المصارف في سوريا أو استولى على أراض عامة كما تتهمه الحكومة السورية.

وجاء في بيان صادر عن المكتب الإعلامي لخدام تسلمت وكالة فرانس برس نسخة منه، أن الحكومة أقامت دعوى على عبد الحليم خدام وزوجته وأولاده وأحفاده تتعلق بأنهم استولوا على أراض من أملاك الدولة وعلى أملاكٍ بحرية بالإضافة إلى قروض من المصارف السورية لم يسددها إلى جانب أملاك تتعلق بأولاده.

وتابع البيان: "أن ما ورد في هذه الدعوى باطل ويأتي تنفيذا لقرار اتخذه الرئيس السوري بشار الأسد بالاستيلاء على ممتلكات عبد الحليم خدام وزوجته وأولاده وأحفاده بسبب الموقف السياسي الذي اتخذه من النظام القائم في سوريا على الفساد وتحويل الدولة إلى مزرعة تديرها عصابة".

وكانت الصحف السورية نشرت الثلاثاء إعلانا يتضمن تبليغا قضائيا بحق نائب الرئيس السوري السابق المنشق وعدد من أفراد عائلته للمثول أمام القضاء الإثنين المقبل بناء على دعوى مرفوعة ضدهم من قبل رئيس الوزراء ووزير المالية.

وفي أواخر كانون الأول/ديسمبر الماضي صوت مجلس الشعب السوري على قرار يدعو إلى ملاحقته بتهمة "الخيانة العظمى".

يشار إلى أن خدام أعلن خلال اجتماع مع جماعة الاخوان المسلمين في سوريا عقد في بروكسيل الأسبوع الماضي عن برنامج لقلب النظام البعثي في سوريا بالوسائل السلمية.
XS
SM
MD
LG