Accessibility links

logo-print

ضغوط على أفغانستان في قضية أفغاني ارتد عن الإسلام


قالت أفغانستان التي تتعرض لضغوط دولية بشأن قضية رجل يواجه حكم الإعدام لارتداده عن الإسلام واعتناقه المسيحية إن السلطة القضائية وحدها هي التي ستقرر مصير الرجل.
وكان الرئيس بوش قد عبر عن انزعاجه الشديد بسبب قضية المواطن الذي قال قاض أفغاني هذا الأسبوع إنه قد يصدر حكما بإعدامه إذا رفض التوبة والعودة إلى الإسلام.
وتعليقا على تلك القضية، قال وكيل وزارة الخارجية الأميركية نيكولاس بيرنز:
" إن حكومتنا تؤمن بحرية العقيدة كما أن الدستور الأفغاني يوفر تلك الحرية ويؤمنها لجميع المواطنين."
وقال رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر إن الرئيس حامد كرزاي أكد له في اتصال هاتفي أنه سيتم احترام الحقوق الإنسانية والدينية تماما في هذه القضية.
XS
SM
MD
LG