Accessibility links

رايس وشتاينمر يعربان عن استياءهما بسبب محاكمة مواطن أفغاني اعتنق المسيحية


قال محي الدين بلوتش مستشار الشؤون الدينية للرئيس حامد كرزاي إن القضاء الأفغاني مستقل، وأنه وحده سيبت في قضية الشخص الذي تحول من الإسلام إلى المسيحية.
وأضاف بلوتش أن للجميع الحق في التعبير عن آرائهم، بعد أن أعرب المجتمع الدولي عن استيائه من إمكانية الحكم بالإعدام على الأفغاني الذي اعتنق المسيحية والذي لم يصدر أي اتهام رسمي بحقه بعد.
في هذا الإطار، أعلن البيت الأبيض اليوم الخميس أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس أبلغت نظيرها الأفغاني عبدالله عبدالله استياء واشنطن بسبب مواجهة الأفغاني الذي اعتنق المسيحية عقوبة الإعدام.
وذكر المتحدث سكوت ماكليلان أن هذه القضية تنتهك بشكل واضح الحريات العالمية التي تعتز وتتمسك بها الديموقراطيات في أنحاء العالم، كما تنتهك الدستور الأفغاني الذي يضمن حق الأفراد في اختيار دياناتهم.
كذلك، دعا وزير الخارجية الألمانية فرانك والتر شتاينمر إلى الاعتدال في رد الفعل على محاكمة المواطن الأفغاني الذي اعتنق المسيحية.
مراسل "العالم الآن" في ألمانيا مروان الشوبجي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG