Accessibility links

logo-print

السلطات الأفغانية تسعى لإيجاد تسوية لتجنب إعدام مسلم اعتنق المسيحية


أكدت السلطات الأفغانية الخميس رغبتها في إيجاد تسوية لتجنب إعدام أفغاني كان مسلما واعتنق المسيحية قبل 16 عاما.
وقال القاضي المكلف مهمة البت في هذه القضية إنه يحاول معالجتها بسرعة والتوصل إلى حل مرض مؤكدا أن الإسلام دين عفو وتسامح.
وكان الرئيس بوش قد أعرب الأربعاء عن قلقة الشديد على مصير الأفغاني الذي يدعى عبد الرحمن، بينما صرح المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك الخميس بأن وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس اتصلت بالرئيس الأفغاني حامد كرزاي وطلبت منه اعتراف بلاده بحق الفرد في حرية المعتقد الديني.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن هذه القضية تشكل انتهاكا واضحا للحريات وتخالف الدستور الأفغاني الذي ينص على حق كل فرد في اختيار ديانته.
وقالت صحيفة بيلد الألمانية إن كرزاي أكد في اتصال هاتفي مع مستشارة ألمانيا انغيلا ميركل الخميس إنه سيتم إيجاد تسوية سريعة لقضية عبد الرحمن.
وكان عبد الرحمن البالغ من العمر 41 عاما يقيم في ألمانيا وقد عاد إلى بلاده عام 2002 ، غير أنه اعتقل قبل أسبوعين بعد أن أبلغت أسرته السلطات الأفغانية باعتناقه المسيحية.

هذا ودعا وزير الخارجية الألماني إلى الاعتدال في رد الفعل على محاكمة المواطن الأفغاني الذي اعتنق المسيحية.
مراسل "العالم الآن" في ألمانيا مروان الشوربجي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG