Accessibility links

logo-print

الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وأوكرانيا ينددون بقمع المعارضة في روسيا البيضاء


قرر الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على عدد من المسؤولين في روسيا البيضاء بمن فيهم الرئيس ألكسندر لوكاشينكو في ضوء الفساد الذي شاب الانتخابات الرئاسية.
وقال مصدر ديبلوماسي إن حملة الاعتقالات التي قامت بها السلطات في روسيا البيضاء مساء الخميس بحق المتظاهرين في العاصمة مينسك دفعت زعماء الاتحاد الأوروبي خلال إجتماعهم في بروكسيل إلى اتخاذ موقف أكثر صرامة عما كانوا يعتزمونه في السابق بحق المسؤولين في روسيا البيضاء.
وتشمل العقوبات التي من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ ابتداء من 10 من الشهر المقبل، حظر السفر على لوكاشينكو والمسؤولين المتهمين بتزوير الانتخابات بالإضافة إلى تجميد أرصدتهم في الدول الأوروبية.
بدوره، قال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة تدين بقوة قمع المعارضة في روسيا البيضاء وتبحث في فرض عقوبات على هذا البلد. فقد قال سكوت ماكليلان المتحدث باسم البيت الأبيض إن واشنطن تخطط لفرض عقوبات اقتصادية وقيودا على السفر ضد المسؤولين في روسيا البيضاء إحتجاجا على قيام قوات الأمن بالاعتداء على متظاهرين ضد لوكاشينكو.
وأعرب ماكليلان عن تنديد واشنطن بالإجراءات التي اتبعتها أجهزة الأمن في روسيا البيضاء، ودعا السلطات للإفراج عن الأشخاص الذين اعتقلتهم لأنهم يعبرون عن آرائهم السياسية، حسب تعبيره.
كذلك، نددت أوكرانيا بالطريقة التي قامت بها السلطات في روسيا البيضاء لتفريق المتظاهرين الذين اعتصموا في شوارع العاصمة مينسك احتجاجا على الفساد الذي شاب الانتخابات الرئاسية.
ودعت الحكومة الأوكرانية السلطات في روسيا البيضاء إلى الإفراج عن المعتقلين وضمان حريات وحقوق رعاياها في حرية التعبير والتجمع بشكل سلمي وتفادي القمع واستخدام القوة ضد معارضيها.
XS
SM
MD
LG