Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يكلف عنان بإعداد خطة للتعجيل بنشر قوات دولية في دارفور


وافق مجلس الأمن الجمعة بالإجماع على قرار يدعو إلى الإسراع في وضع خطط إرسال قوة دولية لحفظ السلام إلى إقليم دارفور. وستحل القوات الدولية محل قوة تابعة للاتحاد الإفريقي تفتقر إلى التمويل اللازم. ويدعو القرار الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إلى وضع طائفة من الخيارات قبل 24 أبريل/ نيسان المقبل ، بهدف إرسال تلك القوة. غير أن مسؤولين في الأمم المتحدة اعترفوا بأنه من غير الممكن إرسال قوة دولية إلى دارفور إلا بموافقة الحكومة السودانية. ويقول السودان إنه لا يريد قوة من هذا القبيل إلا إذا تم التوصل إلى اتفاق سلام مع المتمردين في المحادثات الجارية بينهم وبين حكومة البشير في أبوجا عاصمة نيجيريا. يُذكر أنه يتواجد في دارفور الآن نحو سبعة آلاف جندي من الاتحاد الأفريقي. لكن الأمم المتحدة والولايات المتحدة تقولان إنها أثبتت عدم قدرة على إنهاء أعمال العنف التي ترتكبها ميليشيات عربية تسلحها حكومة الخرطوم ضد قرويين أفارقة في دارفور، وطالبتا باستبدالها بقوات دولية أكبر عددا وأفضل عتادا.
XS
SM
MD
LG