Accessibility links

logo-print

البيانوني: إنشقاق خدام على النظام السوري لم يكن مفاجئا


كشف علي البيانوني زعيم جماعة الإخوان المسلمين في سوريا والمقيم في المنفى، إن نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام أبلغه عام 2003 بنيته الإنشقاق عن نظام حكم الرئيس الأسد.
وقال البيانوني في مقابلة مع قناة الجزيرة الفضائية إن قرار خدام الإنشقاق على سلطة الرئيس الأسد لم تشكل مفاجأة له ، مشيرا إلى أنه في العام 2003 أرسل خدام مندوبا إلى فرنسا لاعلان دعمه للجماعة ومشددا على الإستمرار في مسيرتها ، ومعلنا رغبة خدام في الإنضمام إلى المعارضة في الخارج على أن يعلن ذلك في الوقت المناسب.
وكان خدام والبيانوني، من بين 14معارضا سوريا أعلنوا خلال إجتماع في بروكسيل في وقت سابق من الشهر الحالي إقامة جبهة موحدة من أجل تشكيل حكومة إنتقالية في المنفى بهدف تغيير النظام السوري.
وتتصور هذه الجبهة تشكيل حكومة موقتة تلغي الدستور وتجري انتخابات وترفع حالة الطواريء وتلغي القانون الذي يقضي بانزال عقوبة الإعدام بافراد جماعة الأخوان المسلمين، وإطلاق سراح جميع السجناء السياسيين.
XS
SM
MD
LG