Accessibility links

logo-print

رايس لا تستبعد اللجوء الى الخيار العسكري فيما يتعلق بالملف النووي الايراني


أكدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس خلال حوار مع شبكة تلفزيون NBCأن مواقف الدول العظمى إزاء برنامج إيران النووي متطابقة من الناحية الاستراتيجية رغم وجود خلافات فيما بينها حول التكتيك الذي ينبغي اتباعه لكبح جماح التطلعات الإيرانية.

وقالت :

"إذا ظل المجتمع الدولي موحداً فيما يتعلق بهذه المسألة، فإن إيران لن تستطيع العيش في عزلة عن المجتمع الدولي على النحو الذي اختارته كوريا الشمالية بمحض إرادتها فيما يبدو".

وفي إجابة لها عن سؤال عمَّا ستفعله واشنطن إذا أصرت إيران على عدم التجاوب مع رغبات المجتمع الدولي قالت رايس:

"المرحلة التالية هي النظر في الخيارات الأخرى المتاحة لمجلس الأمن، ومن بينها اتخاذ قرار بموجب الفصل السابع الذي يمنح مجلس الأمن القدرة على إجبار أي دولة على الانصياع لقراراته".

ولم تستبعد رايس اللجوء إلى الخيار العسكري إذا اقتضت الضرورة ذلك: "لا نستطيع استبعاد أي خيار، رغم أننا لا نزال بعيدين عن ذلك، فأمامنا الفرصة لاتخاذ إجراءات مالية وحظر السفر وغير ذلك من الخيارات المتوفرة لمجلس الأمن".

ودعت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إلى عدم إغفال التقدم الذي يجري إحرازه في العراق وعدم الاكتفاء بالنظر إلى مشاهد العنف والدمار التي تنقلها وسائل الإعلام وأشادت بالجهود التي تبذلها كافة الطوائف العراقية لتشكيل حكومة وحدة وطنية. وقالت :

"خلف مَشاهد هذا العنف نجد أن العراقيين سُنةً وشيعةً وأكراداً وغيرهم مصممون على تشكيل حكومة وحدة وطنية، وهذا تطور غير مألوف في تاريخ العراق حيث كانت جميع الخلافات تُسوى عن طريق العنف بدلاً من السياسة. وعندما ينجح العراقيون في ذلك سيضعون الأسس لأقامة عراق مختلف تماماً، وأنا أعتقد أنهم سينجحون في ذلك".

وتساءلت رايس خلال حوار مع شبكة تلفزيونNBC عن البديل للإطاحة بصدام حسين:
"هل كان البديل هو أن نترك صدام حسين في السلطة ليستمر في تهديد جيرانه والاستفادة من مكاسب برنامج النفط مقابل الغذاء ومواصلة حفر المقابر الجماعية؟"

ودعت رايس القادة العراقيين إلى تجاوز خلافاتهم والتعجيل باتخاذ الخطوات اللازمة لتشكيل حكومة وحدة وطنية. وقالت :
"يتطلب ذلك منهم إيجاد حلول للمشاكل الصعبة التي تواجههم، ولو خطر لي أن ذهابي إلى العراق سيساعد في ذلك لتوجهت إلى هناك، ولكن ذلك ليس هو ما يحتاج إليه العراقيون الآن، ما يحتاجون إليه هو حل مشاكلهم بسرعة".

وتعليقاً على الأنباء التي أشارت إلى أن روسيا زودت صدام حسين بمعلومات عن الخطط العسكرية الأميركية لإسقاط نظامه قالت كوندوليسا رايس:
"ليس هناك سبب يدعوني للتشكيك في تلك الأنباء أو تأكيدها في الوقت الراهن. وأرى أنه ينبغي علينا أن ندرس بعناية شديدة المستندات التي أشارت إلى ذلك. ونحن نأخذ على محمل الجد أي معلومات تشير إلى قيام أية حكومة أجنبية بتزويد العراقيين بمعلومات قبل الغزو ربما تكون قد تسببت في تعريض قواتنا للخطر. هذه بالطبع مسألة خطيرة وسنثيرها مع الحكومة الروسية".

وجدَّدت وزيرة الخارجية الأميركية اتهامها إيران بتحدي المجتمع الدولي بإصرارها على المضي في برنامج تخصيب اليورانيوم داخل أراضيها رغم الاعتراضات الدولية على ذلك. وقالت خلال حوار أجرته معها قناة فوكس التلفزيونية:
"لا يعتقد أحد أنه ينبغي السماح لإيران بالحصول على القدرات اللازمة لتخصيب اليورانيوم وإعادة معالجته داخل أراضيها لأن ذلك سيمنحها القدرة على تحويل ذلك إلى تقنية تمَكنها من إنتاج سلاح نووي".

XS
SM
MD
LG