Accessibility links

شوارع مينسك في روسيا البيضاء تخلو من المحتجين بعد تعرضهم للاعتقال


بدت شوارع عاصمة روسيا البيضاء خالية الأحد من المتظاهرين الذين اعتصموا فيها طوال الأسبوع الماضي احتجاجا على نتائج إنتخابات الرئاسة. ويأتي ذلك الهدوء بعد حملة الاعتقالات التي قامت بها قوات الشرطة أمس وطالت عشرات المتظاهرين، بمن فيهم زعيم المعارضة ألكسندر كوزولين مرشح الرئاسة السابق.
هذا وقد طالب الاتحاد الأوروبي حكومة روسيا البيضاء بالإفراج عن زعيم المعارضة ألكسندر كوزولين. وأعربت النمسا التي تتولى الرئاسة الدورية للإتحاد الأوروبي عن انزعاجها لاستخدام السلطات العنف والاعتقالات بحق المتظاهرين وأعضاء المعارضة الديموقراطية في البلاد بمن فيهم كوزولين وطالبت بالإفراج الفوري عنهم.
وقد أبدى العديد من أقارب المحتجزين تخوفهم من عدم معرفة أية معلومات عن ذويهم.
تقول هذه الآنسة التي تدعي إحتجاز شقيقتها:
" لقد حاولنا اليوم إرسال بعض الطعام لها وأبلغنا الجميع هنا أن بإمكاننا إحضار الطعام من الصباح الباكر."
ويتحسر غينادي على إبن شقيقه الذي تحتجزه الشرطة قائلا:
" إنه موهوب لكن صحته سيئة وسيزيد وجوده هناك حالته سوءا. وليس بإمكاننا الحصول على أية معلومات عنه."
XS
SM
MD
LG