Accessibility links

تحذير من تهميش عرب اسرائيل على الصعيد السياسي اذا لم يمارسوا حقهم الانتخابي


حذر عدد من المراقبين السياسيين من أن يواجه العرب الاسرائيليون الذين يمثلون 20 في المئة من مجموع سكان إسرائيل البالغ ستة ملايين نسمة، العزلة السياسية. وذلك اذا لم يُقدموا بكثرة على الإدلاء بأصواتهم في انتخابات الكنيست الثلاثاء المقبل.
ووفق القانون الجديد ، يتعين أن يحصل اي حزب على نسبة اثنين في المئة من الاصوات ليتسنى له دخول الكنيست، على عكس الانتخابات السابقة التي كانت تقضي بنيل واحد ونصف في المئة من تلك الاصوات.
يقول ايلي ريخيس ، المحلل السياسي في مركز موشي دايان في تل ابيب إن القانون الجديد يعني خسارة عدد من الاحزاب العربية التمثيل داخل الكنيست.
"إنها المرة الاولى التي تجرى فيها الانتخابات وسط ارتفاع النسبة الى اثنين في المئة وهذا لن يطال ايا من الاحزاب الكبيرة وانما الصغيرة منها ، وسيصعب عليها اكثر من وقت مضى تجاوز هذه المرحلة"
من جانبه ، يرى لطفي مشعور الكاتب في صحيفة السنارة في الناصرة :

"السؤال الآن كم من العرب سيدلون بأصواتهم، ولاسبب يدفعنا للإدلاء بأصواتنا لأننا لا نحظى بأية شرعية سياسية ولا مبرر لدينا للتصويت للأحزاب العربية بدلا من حزب العمل. ومازال العرب يشعرون بالضغط عليهم الأمر الذي لا يمنحهم فرصة التصويت إلا للأحزاب العربية."
وتشير أحدث إستطلاعات الرأي إلى أن نسبة تصويت العرب ستصل إلى69 في المئة بينما تبلغ نسبة اليهود 60 في المئة، وقد يكون هذا أخبارا جيدة للأحزاب العربية.
XS
SM
MD
LG