Accessibility links

قوة أميركية عراقية مشتركة تداهم مسجدا للشيعة في بغداد


قتل 20 شخصا على الاقل وأصيب نحو 15 آخرين بجراح اثر محاولة قوات أميركية اقتحام مسجد المصطفى في حي أور في بغداد مساء الأحد. جاء ذلك وفقا لما ذكره حازم الأعرجي مدير مكتب الصدر في الكاظمية.
ومن ناحيته، اتهم عبد الزهراء السويعدي ممثل مكتب الصدر في بغداد قوات الشرطة العراقية والقوات الأميركية باطلاق النار على المصلين داخل المسجد والمنطقة المحيطة.
لكنّ متحدثاً باسم فرقة مشاة البحرية المتمركزة في بغداد نفى علم الفرقة بتلك الاشتباكات.
إلا أن النائب جواد المالكي قال في حديث إلى قناة العراقية الفضائية إنه سمع أن القوات الأميركية كانت تطارد شخصا مطلوبا لجأ الى مسجد المصطفى.
إلا أنه أضاف ان ذلك لايبرر الهجوم على الناس وقتلهم بهذا الشكل، واصفا الحادث بأنه هجوم عدائي يستهدف اشعال حرب طائفية في البلد على حد قوله.
وحمَّل المالكي القوات الاميركية والسفير الاميركي زلماي خليل زاد المسؤولية كاملة عما حصل في المسجد.

كما إتهم صاحب العامري رئيس منظمة "شهيد الله" التابعة للتيار الصدري القوات الأميركية بمحاولة التضييق على تحركات التيار الصدر في مناطق مختلفة من العراق، وقال في حديث خاص لـ"العالم الآن":
XS
SM
MD
LG