Accessibility links

logo-print

صحيفة أميركية تقول إن بوش قرر اجتياح العراق قبل صدور قرار من مجلس الأمن


ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الاثنين أن الرئيس جورج بوش كان مصمما على اجتياح العراق حتى لو لم يصدر قرار من الأمم المتحدة أو لم يعثر على اي أسلحة تدمير شامل.

ونقلت الصحيفة عن مذكرة سرية بريطانية أن بوش اطلع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير على وجهات نظره حول اجتياح العراق خلال لقاء بينهما استمر ساعتين في المكتب البيضاوي في البيت الأبيض في 31 كانون الثاني/يناير 2003.

وقالت نيويورك تايمز إن معلومات حول هذا اللقاء كانت واردة في التقرير الذي وضعه كبير مستشاري بلير للسياسة الخارجية ديفيد مانينغ والذي قال فيه:"اضطرنا الأمر لترتيب استراتيجيتنا الديبلوماسية بحسب المخططات العسكرية".

وكتب مستشار بلير مستعينا بأقوال الرئيس الأميركي أن "بدء الحملة العسكرية أصبح مرتقبا في 10 اذار/مارس".

وبعد خمسة أيام على اللقاء بين بوش وبلير، تحدث وزير الخارجية آنذاك كولن باول أمام الأمم المتحدة لعرض الأدلة التي تثبت أن العراق يشكل خطرا على العالم عبر إخفاء أسلحة غير تقليدية.
وتكشف المذكرة من جهة أخرى عن أن بوش وبلير كانا على علم خلال لقائهما بأن مفتشي الأمم المتحدة لم يعثروا بعد على أي أسلحة تدمير شامل.
وفي مواجهة احتمال عدم العثور على تلك الأسلحة قبل الغزو، تحدث بوش بالتالي عن عدد من الطرق لخلق مواجهة مع العراق ومن بينها طلاء طائرة مراقبة أميركية بألوان الأمم المتحدة على أمل أن يتم إطلاق النار عليها، أو اغتيال الرئيس العراقي السابق صدام حسين، حسبما ذكرت الصحيفة.
XS
SM
MD
LG