Accessibility links

لحود والسنيورة يختلفان حول فقرة في مشروع قرار القمة لدعم حزب الله


نقلت مصادر القمة العربية أن الرئيس اللبناني لحود ورئيس الحكومة السنيورة اختلفا في جلسة مغلقة للقمة حول فقرة في مشروع القرار العربي. وتتعلق هذه الفقرة بالدعم غير المحدود لحزب الله.
وأراد السنيورة الذي كان يشارك في الجلسة المغلقة أن تحذف العبارة المتعلقة بالدعم غير المحدود لحزب الله في بند القرار بعنوان "تضامن مع لبنان". ووقف لحود ضد طلب السنيورة وعلا صوته.
ثم تبادل الرجلان كلمات حادة، بحسب ما قال أحد المجتمعين الذي رفض الكشف عن هويته.
ويرأس لحود الوفد اللبناني إلى القمة، إلا أن السنيورة لم ينضم إلى الوفد في الجلسة الافتتاحية للقمة.
وكانت الأكثرية النيابية المعارضة لسوريا قد وجهت رسالة إلى القمة العربية تؤكد فيها أن لحود "مطعون في شرعيته" حسب تعبير الرسالة.

وكان رئيس الحكومة اللبنانية قد أعلن في الخرطوم أنه سيجري قريبا ترتيب زيارته إلى دمشق وجدد رغبة لبنان في إقامة علاقات جيدة وصحيحة مع سوريا.
وأشار فؤاد السنيورة إلى أن العلاقات التاريخية والمصالح المشتركة بين البلدين تُحتم العمل بكل إخلاص من أجل بناء هذه العلاقة على قاعدة الاحترام المتبادل، وأن تعالج كل المسائل التي توتر هذه العلاقة.
وقد لفت أكرم شهيّب، عضو اللقاء الديموقراطي في البرلمان اللبناني الانتباه إلى أهمية تنظيم العلاقات مع سوريا على قاعدة عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبنان وقال لـ"العالم الآن":
XS
SM
MD
LG