Accessibility links

اختفاء رئيس ليبيريا السابق من منفاه يثير مخاوف بتهديد السلام في غرب أفريقيا


أعربت ليبيريا عن تخوفها من أن يؤدي اختفاء رئيسها السابق تشارلز تايلور إلى عدم تمكن المجتمع الدولي من محاسبته على ما اقترفه من جرائم.
وقد أكد اختفاء تايلور زعيم محلي يدعى بول كان وراء الاتفاق الذي عقد مع نيجيريا بشأن منحه اللجوء السياسي إليها.
وقد قال بول: "لقد ذهب رجالي إلى مكان إقامته وتحققوا. وقد ذهلوا عندما لم يعثروا له على أثر ولا أدري إذا كان قد خرج إلى الكاميرون."
ويشير بول إلى أنه بحث مع تايلور قبل فترة خيارات اللجوء إلى بلد آخر.
هذا وكانت مصادر الرئاسة النيجيرية قد أكدت اختفاء تايلور من مقر إقامته بالمنفى في جنوب شرق نيجيريا.
ويثير اختفاء تايلور المتهم بارتكاب جرائم حرب مخاوف من أن يشكل ذلك تهديدا السلام في غرب أفريقيا.
وقد وافق الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو على تشكيل لجنة تحقيق في ملابسات الاختفاء كما تم اعتقال كافة عناصر الأمن التي كانت مكلفة بحراسة تايلور.
وكانت رئيسة ليبيريا الجديدة طلبت من أوباسانجو تسليم تايلور لمحاكمته في سيراليون.
هذا ويسبب هرب تايلور حرجا شديدا للرئيس النيجيري الذي يتأهب لزيارة واشنطن للقاء الرئيس الأميركي جورج بوش.
XS
SM
MD
LG