Accessibility links

مؤسس الجماعة السلفية للقتال يدعو الأصوليين الجزائريين للاستفادة من العفو الحكومي


انتقد حسن حَطـَّاب مؤسس الجماعة السلفية للدعوة والقتال أبرز الإسلاميين المتشددين بالجزائر، جماعة مسلحة على صلة بتنظيم القاعدة، لمواصلتها القتال من أجل إقامة دولة إسلامية، داعيا أعضاء الجماعة إلى قبول عفو حكومي يمكنهم بموجبه إلقاء السلاح مقابل حصانتهم من الملاحقة القضائية.
وكانت السلطات الجزائرية أطلقت سراح مئات من الإسلاميين المسجونين مؤخرا في أطار مشروع المصالحة الوطنية الذي دعا إليه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.
يذكر أن الجزائر عاشت صراعا دمويا حينما شن مسلحون إسلاميون حربا على الدولة، بعد إلغاء انتخابات عام 1992.
XS
SM
MD
LG