Accessibility links

أميركا وكندا تقاطعان حكومة حماس


في كلمة ألقاها في مؤسسة فريدوم هاوس، وهي مؤسسة تعني بقضايا الديمقراطية، جدد الرئيس بوش موقفه من حركة حماس، وقال إنه لا معنى لدعم حكومة تترأسها حماس إلا إذا تخلت عن فكرة تدمير إسرائيل.

وهدد الرئيس بوش بقطع التمويل عن الحكومة الفلسطينية في حال رفضت حماس الاعتراف بإسرائيل. وأعرب بوش عن اعتقاده بأن هذه المساعدة يجب أن تذهب إلى الفلسطينيين الذين يعانون مصاعب اقتصادية.

وفي الإطار ذاته، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك: "إننا ننظر في السبل التي تمكننا من زيادة المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني. وكما قلنا سابقا، فإننا نعيد التأكيد مرة أخرى على أننا لن نوفر الدعم المادي لمنظمات إرهابية."

وأضاف ماكورماك، قائلا: " لن نقدم أموالا أميركية للحكومة التي ترأسها حماس."

كما أصدر ستيفن هاربر رئيس الوزراء الكندي بيانا هنأ من خلاله أيهود أولمرت على فوز حزبه كاديما في الانتخابات الإسرائيلية، وأكد أنه سيعمل معه ومع الرئيس الفلسطيني محمود عباس من أجل السلام في الشرق الأوسط. وأشار البيان إلى أنه تم الاتفاق على العمل معا لتطوير العلاقات الثنائية الممتازة بين البلدين بشكل إضافي مؤكدا على دعم كندا الثابت للسلام في الشرق الأوسط.

جدير بالذكر أن كندا كانت أول دولة تعلن تعليق مساعدتها المالية للسلطة الفلسطينية بعدما أدت حكومة حماس اليمين الدستورية، وتعلن أنها لن تجري أي اتصال مع أعضاء حكومة حماس لكنها ستواصل تعاونها مع من وصفتهم بالفلسطينيين المعتدلين.
XS
SM
MD
LG