Accessibility links

زعيم المعارضة بالمجلس التأسيسي في تونس يهدد بالانسحاب


صرح زعيم المعارضة داخل المجلس التأسيسي التونسي نجيب الشابي الأربعاء بأن مجموعته قد تضطر للانسحاب لفسح المجال أمام الأغلبية لسن القوانين، احتجاجا على ما وصفه بمصادرة حق الأقلية في النقاش.

وذكرت وكالة رويترز أن تصريحات الشابي تأتي عقب أحدث تصعيد للخلافات بين الأغلبية الحاكمة بقيادة النهضة الإسلامية والمعارضة العلمانية داخل المجلس.

وبحسب الوكالة، قال نجيب الشابي زعيم الحزب الديموقراطي التقدمي مخاطبا رئيس المجلس التأسيسي "سيدي الرئيس أتريدون مجلسا أحاديا، أتريدون أن ننسحب جميعا ونترككم وحدكم تمارسون السلطة التشريعية كما مارسها الحزب الدستوري القديم،" وذلك احتجاجا على طلب رئيس المجلس المرور للتصويت ووقف تدخلات النواب.

وأضاف الشابي "اطلب منكم سيدي الرئيس أن تحترموا حقنا في النقاش، وإلا اطلبوا منا أن ننسحب وان نترك لكم عشرة أشخاص يقررون في شأننا ما يريدون."

ويأتي هذا التهديد بالانسحاب في تصعيد للخلاف بين الأغلبية الفائزة التي تقودها النهضة الإسلامية والمعارضة العلمانية، الذي زادت حدة توتره بين التيارين الإسلامي والعلماني الذي يقول إن قيم الحداثة أصبحت مهددة.

وصوت النواب يوم الأربعاء بالأغلبية على عدم تحديد مدة عمل المجلس التأسيسي بعد أن تم الاتفاق سابقا على ألا تتجاوز المدة عاما واحدا، وهو قرار اعتبرته المعارضة تراجعا خطيرا على تعهدات سابقة ويثير المخاوف.

وتتمثل مهمة المجلس التأسيسي البالغ عدد مقاعده 217 في صياغة دستور جديد للبلاد، بعد أول انتخابات حرة أجريت في 23 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي اثر الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي الذي فر مع عائلته إلى السعودية.

وفازت حركة النهضة الإسلامية بـ 89 مقعدا وكونت تحالفا مع حزبين علمانيين هما المؤتمر الذي حصل على 29 مقعدا والتكتل الذي حصل على 20 مقعدا، بينما جاء الحزب الديموقراطي التقدمي رابعا بحصوله على 16 مقعدا وانضم للمعارضة.

وبعد الانتهاء من التصويت على الدستور المنظم للسلطات، سيتم انتخاب رئيس للجمهورية ينتظر أن يكون المنصف المرزوقي الأمين العام لحزب المؤتمر الذي سيكلف بدوره حمادي الجبالي الأمين العام للنهضة بتشكيل الحكومة.

وينتظر أن يتم الإعلان عن تشكيلة الحكومة المقبلة خلال الأسبوع المقبل وسط موجة من الاحتجاجات والاعتصامات المطالبة بتوفير فرص عمل للعاطلين في البلاد، وهو السبب المباشر في اندلاع الثورة بتونس.
XS
SM
MD
LG