Accessibility links

إطلاق الصحافية كارول وبوش يعرب عن سعادته لاستعادتها حريتها


أعرب الرئيس بوش عن سعادته وامتنانه للإفراج عن الصحافية الأميركية جيل كارول التي استعادت حريتها في بغداد. وذلك بعد احتجاز لدى خاطفين استمر حوالي ثلاثة أشهر.
ووجه بوش في تصريح للصحفيين في مدينة كانكون المكسيكية الشكر إلى الذين سعوا بدأب للإفراج عنها وقال إنه سعيد لأنها على قيد الحياة.
ولم يحدد بوش الموجود في المكسيك لإجراء محادثات مع الرئيس المكسيكي فيسنتي فوكس ورئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الجهة التي تدين لها كارول بالإفراج عنها.
كذلك، عقد رئيس تحرير صحيفة كرستشيان سايانس مونيتور ريتشارد بورغنهايم مؤتمرا صحافيا قرأ فيه بيانا أصدره ذوو الصحافية المفرج عنها.
وعبر بورغنهايم باسمه وباسم العاملين في الصحيفة عن فرحتهم بإطلاق سراح زميلتهم.
قال: "إنه يوم من أكثر الأيام إثارة بالنسبة إلينا ونحن مغتبطون لمعرفتنا بالإفراج عن جيل كارول وبأنها ستعود إلى عائلتها."
وكانت الصحافية الأميركية قد ظهرت بعد الإفراج عنها في مكتب رئيس الحزب الإسلامي العراقي طارق الهاشمي.
فقد أطلق الخاطفون سراح الصحافية الأميركية الخميس في بغداد أمام مقر أحد الأحزاب السنية، فاتصلت بعدد من أصدقائها لترتيب نقلها إلى منطقة آمنة ثم عقدت مؤتمرا صحافيا قالت فيه إنها عوملت معاملة حسنة قبل أن تنتقل إلى المنطقة الخضراء في بغداد.
في هذا الإطار، أعلن طارق الهاشمي الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي أن الخاطفين أفرجوا عن كارول قبل وصولها إلى مركز الحزب في العامرية من دون سابق إنذار أو علم من قبل الحزب.
ولم يشأ الهاشمي الكشف عن الجهة التي خطفت كارول.
هذا وقال نصير العاني عضو المكتب السياسي للحزب الإسلامي في حديث مع "العالم الآن" إن عملية إطلاق سراح كارول تمت صباح الخميس حيث وصلت إلى احد مقرات الحزب في منطقة العامرية ثم نقلت إلى المقر العام.
وأوضح العاني أن كارول تتمتع بصحة جيدة ولم تتعرض للإساءة من قبل مختطفيها وأنها سلمت إلى السفارة الأميركية في بغداد.
وأشار العاني إلى أن كارول تم تسليمها إلى السفارة الأميركية في بغداد بمحضر تسليم رسمي.
وأشاد العاني بكارول كونها صحافية تتمتع بمهنية عالية.
من جهة أخرى، قال حسين الفلوجي عضو مجلس النواب عن مؤتمر أهل العراق في حديث مع "العالم الآن" إنهم مسرورون لإطلاق سراح كارول، واصفا إطلاق سراحها بالتبرئة لمؤتمر أهل العراق كونها خطفت أثناء توجهها لمقابلة رئيس مؤتمر أهل العراق الدكتور عدنان الدليمي في حينه.
ونفى الفلوجي وجود أية علاقة لهم في ترتيب إطلاق سراح كارول مشيدا بدورها كصحافية تبحث عن الحقيقة.
ومن جهته، أشاد الدكتور قصي السهيل عضو مجلس النواب عن لائحة الائتلاف بإطلاق سراح كارول مطالبا في الوقت نفسه بإطلاق سراح كافة المعتقلين.
أما وزير الدولة لشؤون السياحة والآثار هاشم الهاشمي فقد بارك إطلاق سراح كارول، واصفا عملية اختطاف واعتقال الصحافيين بأنه يحجب وصول الحقيقة للعالم عن العراق.
XS
SM
MD
LG