Accessibility links

مبيكي يدافع عن سياسة بلاده الرامية إلى التعامل مع حماس


دافع رئيس جمهورية جنوب إفريقيا ثابو مبيكي عن سياسة بلاده الرامية إلى التعامل مع حركة حماس. وقال مبيكي إنها تستهدف إقناع تلك الحركة بالاعتراف بحق إسرائيل في البقاء.
وكان مبيكي يلقي كلمة أمام البرلمان في كايب تاون الخميس وهو اليوم الذي وصل فيه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى تلك المدينة في زيارة لجنوب إفريقيا.
وقال مبيكي إن سياسة التعامل مع حماس هي السبيل الوحيد لإيجاد تسوية عن طريق التفاوض للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.
وأضاف أن بلاده سوف تتعامل مع حكومة حماس ومع الحكومة الإسرائيلية الجديدة، مشيرا إلى أن من المستحيل إيجاد حل عن طريق التفاوض من خلال مقاطعة طرف ما.
هذا وصرح مسؤولون في حكومة جنوب إفريقيا بأن نائب وزير الخارجية عزيز باهاد سيزور الشرق الأوسط في الأسبوع المقبل ويجتمع مع مسؤولين من حماس.
ويذكر أن جنوب إفريقيا التي كانت حليفا مقربا لإسرائيل أثناء حكم الأقلية البيضاء، سعت بعد إقامة ديموقراطية متعددة الأجناس فيها عام 1994 إلى أن تكون جسرا بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وكان عباس قد دعا الإسرائيليين إلى التفاوض من أجل التوصل إلى حل للنزاع، مبديا تفاؤله إزاء تشكيل حكومة برئاسة زعيم حزب كاديما إيهود أولمرت. وقال عباس في مقابلة مع محطة CNN التلفزيونية الأميركية "إننا مستعدون لفتح باب للتفاوض بيننا وبين الإسرائيليين للتباحث بكل الأفكار والمسائل التي تحتاج إلى تفاوض بيننا للتوصل إلى حل."
وأضاف عباس أن الحلول الأحادية الجانب لا يمكن أن تنجح، بل ستؤدي فقط إلى إطالة النزاع وليس إلى حله.
واعتبر عباس أن الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة التي انتهت بفوز حزب كاديما يمكن أن تأتي بنتائج ايجابية.
وكرر عباس دعوته إلى إعطاء حكومة حماس فرصة بعد أن أعلنت إسرائيل والولايات المتحدة ودول أوروبية رفضها التعامل معها.
XS
SM
MD
LG