Accessibility links

إنقاذ 63 شخصا ومقتل 57 آخرين في غرق سفينة قبالة شواطئ البحرين


تمكنت قوات خفر السواحل البحرينية من إنقاذ 63 شخصا من ركاب السفينة السياحية التي غرقت مساء الخميس بالقرب من جسر الشيخ خليفة بن سليمان.
وقال قائد حرس السواحل البحريني في مؤتمر صحافي عقد صباح الجمعة أن فرق الإنقاذ تمكنت من انتشال 57 جثة وأن جهود الإنقاذ مازالت مستمرة حتى الآن.

وأضاف أن قواته لم تتلق أي إشارة استغاثة قبيل غرق السفينة السياحية أمام السواحل البحرينية مما يؤكد أن الحادث وقع بشكل سريع. وأوضح المسؤول أن أكثر من 130 راكبا من 16 جنسية كانوا على متن السفينة من بينهم 25 بريطانيا و20 فيليبينيا و10 جنوب أفريقيين و10 مصريين بالإضافة إلى آخرين من الهند والولايات المتحدة وبنغلادش.
وقد عقدت وزارة الداخلية البحرينية مؤتمرا صحافيا فجر الجمعة أفادت فيه أنه لا وجود لمعلومات عن حدوث انفجار أو حريق قبل غرق السفينة وأن التحقيقات مستمرة للتعرف على أسباب الحادث.
وقال العقيد طارق الحسن المتحدث باسم الداخلية البحرينية إن عملية الغرق حدثت بسرعة كبيرة وإن عددا كبيرا من الغرقى لم يكن يحمل بطاقة هوية مما يعرقل عملية تحديد جنسياتهم.
ويقول أحد الركاب الناجين:
"كان الجميع على متن السفينة يستمتعون بوقتهم ويستمعون إلى الموسيقى والأغاني، ولكن السفينة انقلبت وغرقت على نحو مفاجئ ولم يستغرق غرقها وقتا طويلا."
وتحدث راكب ناج آخر عن حالة الطقس قبل الحادث الأليم:
" كان البحر هادئا ولم تكن هناك أي رياح قوية على الإطلاق."
جدير بالذكر أن مسؤولين أميركيين وبحرانيين رجحوا أن يعود سبب غرق السفينة إلى حمولتها الزائدة.
XS
SM
MD
LG