Accessibility links

رايس: الولايات المتحدة ارتكبت آلاف الأخطاء التكتيكية في العراق


أكدت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس استعداد الإدارة الأميركية لتقديم مساعدات لإيران بعد وقوع زلزال غربي البلاد. جاء ذلك أثناء زيارة رايس إلى مدينة بلاك بيرن شمال غرب انكلترا التي تستمر يومين.
وأضافت رايس أن الولايات المتحدة على استعداد دائما لتقديم مساعدتها الإنسانية في أي مكان في العالم عند حدوث مثل هذه الأنواع من الصعوبات. وفي خطاب ألقته في معهد السياسة الخارجية شاتهام هاوس، اتهمت رايس الأنظمة الاستبدادية العربية بتغذية الإرهاب.
وتساءلت رايس: "من يستطيع أن يدافع اليوم بصدق عن النزعة الاستبدادية العربية التي تثير حالة من اليأس الشديد تغذي أيديولوجية الحقد التي تدفع بأشخاص إلى لف أجسادهم بالقنابل أو إلى مهاجمة مبان بطائرات؟" وقالت إن الأنظمة الاستبدادية أغلقت لعقود الآفاق السياسية في دولها.
ولفتت رايس إلى دعم الولايات المتحدة إلى دعم الإصلاحات الديموقراطية، مشيرة إلى صعوبة تقبلها لدى بعض المنتقدين في الشرق الأوسط.
وقالت: "عملية الإصلاحات في الشرق الأوسط لن تتقدم دون أن يصبح المواطنون أحرارا في التعبير عن خياراتهم."
واعتبرت رايس أن العراق وباقي العالم العربي غير محكوم بالبقاء تحت الاستبداد، لافتة إلى اختبارهم ثقافة ديموقراطية ناشئة. وقالت: نرى في العراق ارتسام الملامح الأولى لثقافة ديموقراطية. ومع الوقت، سيعزز العراقيون ثقافتهم الديموقراطية الهشة وفي نهاية المطاف، بعد عدة عقود سيعتبر الناس الديموقراطية واقعا مكتسبا."
وقدمت رايس مثلا عن تطور مدينتها برمنغهام عاصمة ولاية ألاباما، التي تحولت خلال 50 سنة وفق تعبيرها من مدينة مغلقة عنيفة تنخرها العنصرية إلى عاصمة حديثة ومنفتحة.
وقالت "نحن الأميركيين والبريطانيين نعتبر ثقافاتنا الديموقراطية مكتسبة. وسيأتي يوم يتمكن فيه سكان بغداد وبيروت والقاهرة وطهران أيضا أن يقولوا الشيء نفسه عن مدنهم."
إلا أن رايس أقرت رايس بأن الولايات المتحدة ارتكبت آلاف الأخطاء التكتيكية في العراق.
لكنها أشارت إلى ضرورة الحكم على الحرب في العراق من خلال هدفها الاستراتيجي وهو إطاحة نظام صدام حسين.
يذكر أن رايس واجهت مظاهرات صاخبة أكد خلالها المتظاهرون معارضتهم للحرب على العراق.
فقد تظاهر العشرات من المسلمين ومناهضي الحرب في العراق، وحمل المتظاهرون لافتات تدعو رايس للعودة إلى الولايات المتحدة.
وقد ألغيت كانت زيارتها التي كانت مقررة لمسجد في المنطقة لأسباب أمنية.
وقالت رايس إن لكل شخص حقه في التعبير عن رأيه بحرية، وأن وظيفتها تكمن في أن تدافع عن سياسات بلادها.
XS
SM
MD
LG